• بالصور.. نقل رمسيس الثاني إلى المتحف المصري الكبير

    01:55 م السبت 10 أغسطس 2019

    كتب- محمد عاطف:

    استقبل المتحف المصري الكبير مجموعة من القطع الأثرية الضخمة قادمة من المتحف المصري بالتحرير، لترميمها تمهيدا لعرضها بالدرج العظيم عند افتتاح المتحف عام 2020.

    وبحسب بيان، تمت عملية النقل وسط إجراءات أمنية من قبل شرطة السياحة والآثار وإشراف اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة.

    وأوضح دكتور الطيب عباس مدير عام الشؤون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، أن المنقولات تضم عدد ٦ قطع أثرية كبيرة الحجم من بينها تمثال من الجرانيت الوردي للملك رمسيس الثاني في هيئة أبو الهول، يصل وزنه إلى حوالي 6 طن وعمود للملك أمنمحات الثالث من الجرانيت بطول حوالي 5 أمتار، مشيرا إلى أن هذه القطع تثري العرض علي الدرج العظيم وذلك طبقا لسيناريو العرض الموضوع.

    وأوضح الدكتور عيسي زيدان مدير عام الترميم ونقل الاثار بالمتحف المصري الكبير أنه قبل عملية النقل تم عمل تقرير حالة لكل قطعة منفصلة على حدى لإثبات حالة حفظها بصورة دقيقة.

    كما قام فريق المرممين من وزارة الاثار بأعمال التنظيف الميكانيكي للقطع قبل التغليف.

    وأكد أن عملية تغليف ونقل القطع الأثرية الثقيلة تمت يوم الجمعة ابتداء من الساعة السادسة صباحا في حضور مدير عام وأمناء المتحف المصري بالتحرير وشرطة السياحة والآثار بالمتحف، حرصا على عدم إعاقة حركة الزيارة داخلة.

    وأضاف زيدان أنه بعد وصول القطع إلى المتحف المصري الكبير يبدأ فريق العمل من مرممي مركز الترميم في أعمال ترميمها لكي تكون جاهزة للعرض على الدرج العظيم عند افتتاح المتحف الكبير.

    إعلان

    إعلان

    إعلان