مراقبة تليفزيونية ومتابعة جوية.. كيف أنهت السعودية تأمين موسم الحج؟

04:40 م الأربعاء 31 يوليه 2019
مراقبة تليفزيونية ومتابعة جوية.. كيف أنهت السعودية تأمين موسم الحج؟

حجاج

كتب ـ يوسف عفيفي:

أكدت المملكة العربية السعودية، جاهزية قيادات قوات أمن الحج، لتحقيق أمن وسلامة الحجاج لهذا العام، وتوفير مظلة الأمن والأمان والراحة والاستقرار لقوافل الحجاج منذ وصولهم إلى منافذ الدخول البرية والجوية والبحرية حتى عودتهم إلى أوطانهم سالمين.

وبحسب بيان اليوم، أكدت القيادة أن كل الخطط الأمنية والمرورية والتنظيمية لموسم الحج وضعت وفق منهج علمي مدروس مبني على الخبرات الميدانية المتراكمة لتوفير أفضل وأرقى الخدمات لضيوف الرحمن.

وقال اللواء سعيد بن سالم القرني قائد قوات أمن الحج، إن هناك خطط مساندة تتمثل في خطة إدارة مركز القيادة والسيطرة والمتابعة الجوية الذي يعتمد على أداة حركة المركبات أو المشاه على 3 مصادر تنور القيادات والجهات التنفيذية بآلية العمل ومراحل تطبيق الخطة والتنبؤ بأي مخاطر تحيط أي مرحلة من مراحل التصعيد أو النفرة وإشعار القادات الموجودة على أرض الواقع لتلافيها تتمثل في المراقبة الفنية "المراقبة التلفزيونية" وكذلك العنصر البشري المتمثل في القوات الأمنية المنتشرة في كافة جزء من أنحاء مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والطرق الرابطة بين مكة والمدينة إلى جانب المتابعة الجوية من خلال رحلات الطيران المجدولة على مدار الساعة والتي تعمل في مجملها تمكين الزملاء العاملين في الميدان من إدارة حركة المركبات والحشود بكل كفاءة واقتدار.

وأوضح أن إجمالي عدد الكاميرات الموجودة في المشاعر المقدسة والحرم المكي أكثر من 5 آلاف كاميرا تغطي تغطية شاملة كل موقع يمر عليه الحجاج، لافتا تجهيز مركز القيادة والسيطرة في الأمن العام بأحدث التقنيات لنقل أدق التفاصيل للقيادات الميدانية.

ووجه القرني، رسالة إلى المخالفين من المواطنين أو المقيمين أو الوافدين، بأن الحج هو للحجاج النظاميين وللمخالف إجراءات ستطبق بحقه بكل حزم وصرامة ورادعة ولن يتمكن من الوصول إلى المشاعر المقدسة، حيث إن هناك تحكم تام في هذا الجانب من قَبَل كافة شرطة المناطق ووصولاً إلى الأطواق الأمنية الموجودة على مداخل مكة المكرمة على جانب الطوق الأمني المحيط بمكة المكرمة الذي يتم تعزيزه بقدرات أكثر لسد كافة الثغرات من خلال رجل الأمن أو عن طريق الرقابة التلفزيونية.

من جانبه، أوضح اللواء محمد بن وصل الأحمدي، نائب قائد قوات أمن الحج لشئون المسجد الحرام، أن خطة أمن المسجد الحرام تتمثل في المحور التنظيمي لإدارة حركة الحشود ومراقبتها وتفتيتها إلى كتل بسيطة لتسهيل حركة المعتمرين وسهولة وصولهم إلى المسجد الحرام من خلال الاعتماد على رجال الأمن وبعض الوسائل المساعدة كالحواجز والكاميرات المنتشرة على ساحات المسجد الحرام علاوة على المحور الأمني الهادف إلى الحفاظ على أمن وسلامة قاصدي بيت الله الحرام، بالإضافة إلى المحور الإنساني لمساعدة كبار السن والمرضى والأطفال والتائهين.

إعلان

إعلان