• بالخرائط حلايب وشلاتين مصرية.. رئيس "المساحة" يتحدث عن أطلس الهيئة- حوار

    09:30 ص السبت 27 يوليه 2019

    كتب- أحمد مسعد:

    كشف المهندس علي المنوفي رئيس هيئة المساحة، عن دور الهيئة في تحديد قيمة التعويضات للمتضريين سواء كانوا أشخاصًا أو هيئات خاصة أو حكومية والبت في نزاعات الأهالي.

    وأضاف "المنوفي" في حوار لمصراوي، أن قيمة تعويضات ماسبيرو لم يرد اعتماد مالي كامل لها حتى الآن، مشيرًا إلى الاتفاق على أن يكون التعويض على ثلاث دفعات كل دفعة 200 مليون جنيه.

    وقال إن الهيئة صرفت تعويضات بنحو 5 مليارات جنيه لأكبر شريان في مصر وهو "مشروع الطريق الاستراتيجي 2030".

    وأشار إلى أن الهيئة تمتلك خرائط تاريخية توضح مساحة مصر الجيوجيساسية ومناطق النزاع الحدودي عليها، مؤكدًا أن حلايب وشلاتين مصرية ونمتلك الخرائط الدالة على ذلك بالمتر والمسح، وإلى نص الحوار

    - ما دور الهيئة العامة للمساحة؟

    أنشئت الهيئة المصرية للمساحة عام 1898 ثم هيئة عامة بقرار جمهوري عام 1971، وأصبحت هيئة اقتصادية بقرار من مجلس الوزراء، ولديها خبرة تزيد على 120 عامًا في مجال المساحة، ومعلومات الأراضي، وتتحمل مهمة إمداد الحكومة والقطاع العام والخاص والمواطنين بالمعلومات.

    - ما عمل الهيئة العامة للمساحة؟

    تنفذ جميع أنواع القياس والخرائط والشبكات وتعيين حدود الملكية والعقارات اللازمة، فضلاً عن صرف التعويضات للمتضريين سواء كانوا أشخاصًا أو هيئات خاصة أو حكومية والبت في نزاعات الأهالى.

    أما الجانب الثاني تكوين الخرائط الجغرافية والأطالس مختلفة الأغراض بهدف استخدامها في الدراسات المختلفة، وتصميم وطباعة بعض الطوابع والشهادات الخاصة بالجامعات المصرية وكذلك الرسومات الفنية والبيانية الدقيقة التي يطلبها القطاع العام مثل هيئة الأرصاد وامتحانات الجامعات والمعاهد وغيرها.

    - حدثنا عن بروتوكول التعاون الذي وقعته الهيئة مع وزارة الأوقاف؟

    هناك تعاون دائم ومثمر مع هيئة الأوقاف المصرية، والبروتوكول يهدف لتصميم وطبع الأعمال الفنية التخصصية العالية مثل مجلد المساجد ورسومات النتيجة السنوية للدولة وغلاف المجلات الفنية وغيرها.

    وحاليا مطابع الهيئة، تجرى تنفيذ 92 مجلدًا لوزارة الأوقاف، وهيئة الأوقاف المصرية، وهيئة المساحة، ووزارة الاتصالات، لتوثيق اسم الوقف ونوعه ورقم ملف حجة الملكية وسيتم تسجيل قيمة القطعة الوقفية وقيمة عائده وموعد دفع إيجاره.

    - هل تتعاون الهيئة مع الدول العربية؟

    نعم، الهيئة تنفذ قواعد البيانات الجفرافية لعدد من الدول العربية وخصوصًا خلال الحقبات الماضية، لأن مستوى التقدم في هذا المجال لدى دول الجوار والأشقاء أرتفع كثيرًا، وحاليًا نؤدى مهام استشارية وفى دول كبرى، ولكن التوجيهات الحالية دعم الدول لأفريقية في مجال البيانات الجغرافية من خلال تقديم الخبرة والمشورة؛ والقيام بالأعمال المتخصصة التي تطلبها هذه الدول.

    - كم حجم تعويضات نزع الملكية التي صرفت العام الحالي والتعويضات الخاصة بالمشروع القومي للطرق؟

    تم صرف حوالي 300 مليون جنيه في العام المالي 2018 -2019، وصرف حوالي 4 مليارات جنيه تعويضات منذ بدء المشروع القومي للطرق في 2015 وحتى الآن، ويقدر إجمالى التعويضات الخاصة بالمشروع الاستراتيجى للطرق (2030) 5 مليارات جنيه أودعتها الجهات الطالبة لنزع الملكية "الهيئة العامة للطرق وجهاز التعمير والتنمية المحلية".

    - كيف يتم حساب تلك التعويضات؟ وما هي المعايير التي على أساسها يتم التقييم؟

    هناك ثلاثة طرق لتقييم التعويضات -بحسب الشخص أو المؤسسة وحجم الضرر الواقع على كل طرف.

    أولاً- طريقة المقارنة: ويتم فيها المقارنة بالمثل في ذات المنطقة خلال سنتين سابقتين مع الأخذ في الاعتبار ما تم من تحسين وتطوير خلال السنتين.

    ثانيا- طريقة التكلفة: وفيها يتم حساب تكلفة الأرض طبقا لما قد يتم عليها من مشروع استثماري يحقق أعلي عائد وتكون هذه الطريقة في حالات البيع بالمزاد العلني لسداد مديونية.

    ثالثا- طريقة الراسمالة: وتطبق على سبيل المثال على الفنادق وفيها يتم الحساب طبقا لأسعار تأجير الغرف والقاعات في الفنادق.

    - ما هو المشروع الاستراتيجي للطرق (2030)؟

    المشروع الاستراتيجي للطرق شريان مصر الجديدة، ونحن في الهيئة لنا الفخر بالعمل في هذا المشروع، والذي يبدأ في المرحلة الأولى من الدائري الإقليمي شبرا بنها - وادي النطرون العلمين - الدائري الأوسطي - 30 يونيو - روض الفرج.

    أما المرحلة الثانية تضم 7محاور- "محور عدلي منصور، محور قوص نقادة، كوبري كلابشة، محور دراو بأسوان، كوبري طما، محور سمالوط، محور ديروط"، ويتكون من عدد من التقاطعات: وهم " الإسماعيلية القاهرة الصحراوي، الأوسطي مع طريق السويس، تقاطع القاهرة السويس مع الروبيكي - الدائري حول القاهرة الكبرى مع الإسماعيلية بلبيس، توسيع وتطوير طريق القاهرة أسيوط الصحراوي الغربي.. وتشمل محافظات" منيا - الفيوم - الجيزة - بني سويف".

    - هل يوجد تداخل للهيئة مع الجهات الحكومية الأخرى؟

    نعم في مجال الكداستر "تسجيل الملكيات"، تشترك الهيئة مع الشهر العقاري والضرائب في عملية تسجيل الملكيات حيث تقوم الهيئة بالعمل المساحي وإعطاء المواطن خريطة ودفتر مسجل فيه بيانات الملكية والضرائب المقررة ويحرر الشهر العقاري عقد الملكية.

    - هل تم حصر أراضي مشروع الضبعة وكم تبلغ التكلفة؟

    الهيئة تتولى تكاليف أعمال رفع المساحة والتعويضات منقسمة على 3 مراحل، وتكاليف الأعمال بالجزء الخاصة بالهيئة بلغت مليونًا و479 ألفًا و100جنيه، وإجمالي التعويضات 268 مليونًا للمرحلة الأولى والثانية، ومستعدون لصرف المرحلة الثالثة للمشروع بإجمالي مبلغ 134 مليون جنيه.

    - ماسبيرو الحدث الأبرز حاليا، هل تم الانتهاء من صرف التعويضات؟

    نعم، ماسبيرو من أكبر المشاريع التي تعمل بها الهيئة، والمستهدف إعادة تخطيط منطقة مثلث ماسبيرو "كورنيش النيل حي بولاق أبو العلا"، التابع لمحافظة القاهرة، وطالبنا المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية مارس الماضي، بكشوف الملاك الظاهرين وحافظة أوراق من مبني محافظة القاهرة لشئون المساحة بالمناطق والتي تشمل على 12 مرفق، وتم تسليمهم بمديرية المساحة بالقاهرة يوم 15 / 7 / 2019 للمراجعة، وحتى الآن لم يرد اعتماد مالي كامل، ولكن المقترح الذي تم الاتفاق عليه الجميع أن يكون على ثلاث دفعات كل دفعة 200 مليون جنيه.

    - ما المشروعات التي تم الانتهاء منها؟

    إنشاء قاعدة بيانات لحصر الأراضي المطلوب اتخاذ إجراءات بشأنها بما يتيح المتابعة المستمرة الدقيقة لما يتخذ بشأنها من قرارت مع تحديد أولويات التنفيذ، وتقنين أوضاع وضع اليد على الأراضي لحين إبرام تلك الجهات التعاقدات مع جهات الولاية سواء "المحافظات أو هيئة التعمير".

    - ما حجم أعمال أملاك هيئة الأوقاف؟

    انقسمت الأعمال إلى مرحلتين الأولى حصر أملاك الأوقاف، من الأوقاف الخيرية لعدد 25 منطقة وقف في المحافظات، بتكلفة إجمالية للمشروع 12 مليون جنيه، وتكلفة الأطلس: 2.5 مليون، بينما التدريب عليه بلغ 240 ألف جنيه، بإضافة إلى عمل 92 مجلدًا "أطلس الأوقاف".

    ثم المرحلة الثانية: بدء تكوين نظام معلومات جغرافي للأوقاف بمشاركة هيئة المساحة ووزارة الاتصالات ( تحت الإنشاء) طبقا لتوجيهات المهندس شريف إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية.

    - هل مسموح ببيع الخرائط للمواطنين؟

    نعم،م سموح لأن الهيئة تتحمل مهمة إمداد الحكومة والقطاع العام والخاص والمواطنين بالمعلومات الجغرافية في صور وأشكال مختلفة تناسب الغرض المطلوب لأجله لدعم الاحتياجات الفردية والقومية وتصف هذه المعلومات الأراضي المصرية والمعالم الموجودة وملكياتها ويتم تداول هذه المعلومات في شكل اعمال مساحية وخرائط ورقية ورقمية وقواعد بيانات جغرافية ومنتجات مساحية اخري.

    - هل بالخرائط حلايب وشلاتين مصرية؟

    نعم، حلايب وشلاتين مصرية، تقع في المنطقة الجنوبية لجمهورية مصر العربية وهذه الخريطة معتمدة في كل سفارات الدولة المصرية، وتمتلك الهيئة الخرائط الدالة على ذلك بالمتر والمسح الرداري.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان