"قضبان ومبنى ورصيف".. 40 صورة ترصد ماذا حدث بموقع حادث محطة مصر؟

07:46 ص الجمعة 26 يوليه 2019

كتب- أسامة عبدالكريم:

تغيرت الكثير من ملامح وشكل هيئة السكة الحديد، بعد مرور نحو 5 أشهر من حادث انفجار جرار رقم 2302، واصطدامه بالبنية الخرسانية نهاية رصيف رقم 6 بمحطة مصر، نتج عنها مصرع وإصابة العشرات من جمهور الركاب.

وأحال النائب العام المستشار نبيل صادق، 14 متهما للمحاكمة الجنائية في قضية حادث قطار محطة مصر الذي وقع في شهر فبراير الماضي، تلاحقهم نهم الإهمال الشديد، وعدم الالتزام بالتعليمات، وعدم الاكتراث لخطورة التعامل مع القطارات التي يقودونها، بالمخالفة لتعليمات التشغيل لهذه المعدات الثقيلة.

وشددت الوزارة على العاملين بالسكة الحديد، بعدم خروج أي جرار من الورش إلا بعد التأكد من الحالة الفنية له، وأن تتم أعمال العمرات والصيانة للجرارات والتحسين والتطوير للعربات على أعلى مستوى من الجودة الفنية.

وأجرت الهيئة، ترميمًا للمبنى المتصدع نتيجة الاصطدام العنيف بالجرار، وأزالت حطام الجدار المحطم، وإعادة الشكل الجمالي للمكان إلى صورة أفضل مما كانت عليه، وكأن شيء لم يكن قبل شهور (وقت وقوع الحادث) 27 فبراير الماضي.

أنهت الهيئة، ترميم رصيف 6 الذي شهد حادث انفجار الجرار رقم 2310، بتكلفة قدرها نحو 8 ملايين جنيه، بحسب مصدر لمصراوي، وتم استبدال الرصيف المقام من حديد، برصيف خرساني وبلاط "انترلوك"، بجانب تركيب صدادات حديدية بمقدمة الرصيف، وطلاءها بألوان علم مصر، وتغيير الممر الحديد بصبة خرسانة، وإقامت كتلة خرسانية ضخمة أعلى الرصيف بنهاية الخط.

كما انتهت الهيئة من تجديد المبنى المتضرر، الملاصق للرصيف موقع الحادث، وإعادة الشيء إلى أصله، وإظهار المكان بصورة أفصل مما كانت عليه قبل الحادث، وأزالت الكشك المتاخم للحادث، والذي لحق به ضرر نتيجة الحادث، بجانب تركيب كراسي من الرخام للركاب، بدلا من السابقة.

ويرصد مصراوي، بالصور ماذا حدث في موقع الحادث.

إعلان

إعلان

إعلان