• إنهاء إجراءات سفر 7 آلاف مشجع.. لماذا اشتبكت جماهير الجزائز مع أمن مطار القاهرة؟

    05:12 م الأحد 21 يوليو 2019

    كتب- طه عبيد:

    أنهت سلطات مطار القاهرة الدولي، إجراءات سفر الجماهير الجزائرية بعد انتظار جزء كبير منهم بالمطار لمدة 36 ساعة بسبب تأخر وصول رحلات الجسر الجوي الجزائري لإعادتهم لبلادهم بعد حصول منتخب الجزائر على بطولة كأس الأمم الأفريقية، الأمر الذي أدى إلى حالة من الاحتقان بين الجمهور وبين سلطات أمن المطار ووقوع بعض المناوشات والاشتباكات البسيطة.

    وبدأت سلطات المطار برئاسة المهندس المهندس أحمد فوزي، رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي، في إعادة تهيئة وتجميل منطقة المركز التجاري المجاور لصالة الوصول رقم 3 بمبنى الركاب رقم 1 والمعروف بالمطار القديم، والذي تم تخصيصه لسفر الجماهير الجزائرية.

    وقالت مصادر بالمطار، إن هناك خطة محكمة تم تنفيذها فور وصول المنتخب الجزائري للنهائي، وتم تحديد أماكن وصولهم وسفرهم بالمطار وتحديد أماكن انتظار الطائرات الخاصة بهم داخل أرض المهبط، وفور إعلان فوز الجزائر بالبطولة زحف آلاف من الجماهير الجزائرية تجاه المطار منهم من يحمل تذاكر العودة ومنهم من لا يحمل أي تذاكر.

    وأوضحت المصادر، أنه على الفور تم الاتصال بالسفارة الجزائرية والسلطات هناك، وتم التنسيق وإعداد جسر جوي تضمن 9 طائرات حربية و24 طائرة تابعة للشركات الجزائرية نقلت الجماهير البالغ عددها حوالي 7 آلاف راكب على مدار 36 ساعة.

    وأشارت المصادر، إلى أن سلطات المطار أحسنت التعامل مع أغلب الجماهير الجزائرية، وتم تجهيز فرق من العلاقات العامة أنهت إجراءات سفرهم وتنظيم الرحلات داخل المركز التجاري، كما تم تقديم الوجبات والمياه لهم خاصة أن جزءا كبيرا منهم لا يحمل أي أموال أثناء العودة.

    وأضافت المصادر: "هناك بعض المناوشات والمشادات التي شهدها محيط المركز التجاري بالمطار خاصة من الجماهير التي تأخر سفرها بسبب طول انتظارها بالمطار، لكن نجحت سلطات المطار في السيطرة عليها والتعامل معها بحكمة حتى غادرت آخر رحلتين من القاهرة إلى الجزائر".

    ونفت السلطات، وقوع أي تعدِ أو احتجاز لجماهير جزائرية بالمطار، مؤكدة أن رحلات السفر سادها حالة من الفرح بسبب فوز منتخب الجزائر بكأس الأمم الأفريقية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان