• وزيرتا الهجرة والبيئة تصطحبان أبناء المصريين بالخارج لزيارة محمية رأس محمد

    12:53 م الأربعاء 17 يوليه 2019
    وزيرتا الهجرة والبيئة تصطحبان أبناء المصريين بالخارج لزيارة محمية رأس محمد

    وزيرتا الهجرة والبيئة تصطحبان أبناء المصريين بالخا

    ​كتب- محمد نصار:

    اصطحب وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ووزيرة البيئة، والنائبة نادية هنري، أبناء المصريين بالخارج من الأطفال المشاركين بالمعسكر الذي تنظمه وزارة الهجرة بمدينة شرم الشيخ، في زيارة لمحمية رأس محمد في جنوب سيناء والتي تبعد حوالي 12 كم من شرم الشيخ، لرؤية واحدة من أروع بقاع العالم الطبيعية وملامسة طبيعتها الخلابة النقية.

    وحسب بيان، اليوم، تأتي هذه الرحلة، ضمن فعاليات المعسكر الذي تنظمه وزارة الهجرة للعام الثالث على التوالي، بمدينة شرم الشيخ لـ110 أطفال من أبناء المصريين بالخارج للمرحلة العمرية من سن 9 إلى 17 عامًا، من عدة دول حول العالم، تضم الولايات المتحدة وإيطاليا والإمارات العربية، وكندا وغيرهم، وذلك بالتعاون مع شركة "ويل سبرنج" لتنظيم المعسكرات الرياضية.

    وقالت وزيرة الهجرة، إن تعريف هذه الأجيال الناشئة بما لدى بلدهم مصر من ثروات طبيعية هائلة أمر حتمي: "لذلك جئنا بهم لمحمية رأس محمد والتي تمثل المعنى الحقيقي لأروع بقاع الأرض جمالًا لما لها من طابع خاص يميزها دون غيرها من المحميات".

    ووجهت وزيرة الهجرة، حديثها للأطفال، مؤكدة ضرورة أن يفخروا بمصر بلدهم الأم كونها أعرق البلاد عبر التاريخ ويعبرون عن ذلك في مجتمعاتهم ومدارسهم في البلدان التي يشيعون فيها حتى يرى العالم مصر بعيون أطفالها بالخارج.

    وقالت وزيرة البيئة، إن البعض يُطلق على محمية رأس محمد "جنة الله في الأرض" لما فيها من مناظر طبيعية خلابة، وتنوع ملحوظ بين البيئة النباتية والحيوانية والبحرية، فهي تحتوي على حفريات يعود عمرها لأكثر من 75 مليون عام مضت، كما أنها غنية بالشعاب المرجانية الخلابة، والجزر الرائعة، والحياة البرية المتمايزة.

    وأكدت وزيرة البيئة، أن هدف زيارتهم للمحميات هو أن يكونوا سفراء للمحميات الطبيعية المصرية بالخارج وهنا يأتي الانتماء للوطن والافتخار به، متابعة: "

    محمية رأس محمد أول محمية طبيعية يتم إنشائها في مصر، وتم إعلانها رسميًا كمحمية طبيعية عام 1938م، وطورناها حتى وصلت مساحتها لنحو 480 كم، منها 135 كم أراضي برية، و345 كم شعاب مرجانية وبيئة مائية.، وتعد أول محمية طبيعية أعلنت في مصر عام 1983 وتقدر مساحتها تقريبا 800 كليومتر مربع وتم إعلان هذه المحمية كأحد المحميات على القائمة الخضراء على مستوى العالم بالإضافة إلى اختيارها من أفضل 35 محمية حول العالم".

    وتتميز المحمية بوجود العديد من البيئات البحرية والأرضية التي تأتي على رأسها بيئة الشعاب المرجانية التي تتميز بتنوع بيولوجي لا يوجد مثيل له وتصنف مواقع الغوص المنتشرة بسواحل المحمية ضمن أكثر مواقع الغوص على مستوى العالم جذبًا لممارسي رياضة الغوص في العالم حيث يتردد عليها ملايين الزوار كما تضم المحمية بيئة المانجروف وبيئات الأعشاب البحرية المتنوعة.

    يذكر أن المعسكر يأتي ضمن خطة الوزارة الرامية لاستمرار التواصل مع كافة المصريين بالخارج حول العالم، وتعميق الولاء والانتماء، وكذلك ربط أبناء مصر بالخارج بالوطن الأم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان