• أصول محطة الزهراء للخيول العربية تثير أزمة بمناقشات "محلية البرلمان"

    08:30 م الثلاثاء 16 يوليه 2019
    أصول محطة الزهراء للخيول العربية تثير أزمة بمناقشات "محلية البرلمان"

    مجلس النواب

    كتب - أحمد علي:

    كشفت مناقشة لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب لتوصية النائب يسري الأسيوطي، عضو اللجنة، بنقل أصول محطة الزهراء للخيول العربية، عن عدم علم هيئة المجتمعات العمرانية، بتخصيص موقع جديد للمحطة بطريق (القاهرة- السخنة)، رغم تخصيص الهيئة لمساحة 120 فدانا في 6 أكتوبر لنقل نفس المحطة.

    وقال محمد أنور هلال، مساعد رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، إن "قرار نقل المحطة كان إلى مدينة 6 أكتوبر، والهيئة قامت بتخصيص 120 فدانا من إجمالي ألف فدان في مخططها للمدينة من أجل نقل محطة الزهراء للخيول العربية".

    وأضاف أن "هناك خطاب صادر من الدكتور مصطفى مدبولي عندما كان وزيرا للإسكان إلى وزير الزراعة بتخصيص هذه المساحة في أكتوبر، والهيئة لم تتلق أي تأكيد من الزراعة حول تفاصيل النقل أو أي رد حول الموضوع، ونعمل منذ هذا الوقت على القرار القديم، وفوجئت الآن بأن المحطة سيتم نقلها إلى طريق السخنة".

    وعلق أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، أن "هذه مسألة مؤسفة إنك لا تعرف أي شىء عن الموضوع، وإن الـ120 فدانا لم يعودوا مخصصين للمحطة".

    وذكر الدكتور خالد توفيق، رئيس الهيئة الزراعية المشرفة على محطة الزهراء، أن "ملف المحطة أمام رئيس الجمهورية الآن، وأننا في انتظار تخصيص مبلغ 650 مليون جنيه لتنفذ عملية النقل إلى طريق السخنة".

    وأضاف "توفيق": "هناك توصية من رئيس الجمهورية بالاحتفاظ بموقع المحطة كمتحف طبيعى لأن بها أشجارا ونباتات منذ عهد محمد على منذ إنشائها في 1903"، مشيرا إلى أن المساحة الخضراء تشمل ثلثى مساحة المحطة البالغة 54 فدانا والثلث المتبقى عبارة عن أبنية إدارية وأماكن لخيول البالغ عددها 450 رأسا. فيما أيد "السجينى" فكرة الاحتفاظ بالأبنية التراثية للمحطة، مطالبا بوضع مخطط للمتحف المقرر إنشاؤه.

    واعترض النائب يسرى الأسيوطى، قائلا: "هذا المكان لا يصلح لأن يكون متحفا لأنه تم تحرير أكثر من 20 محضر بيئة لارتفاع نسب التلوث به، ولا يصلح لتربية الخيول"، مطالبا بتشكيل لجنة تقصى حقائق لفحص المحطة. وعلق "السجينى"، قائلا: "لا نستطيع تشكيل لجنة تقصى حقائق لأمر متفق عليه وعلى نقله وفي انتظار تنفيذ القرار".

    ورد خالد توفيق، رئيس الهيئة الزراعية، قائلا إن: "المحطة عانت من تراكم كميات كبيرة للسبلة في الماضى وهي تشتعل بالتفاعل مع الهواء وهذا سبب التلوث، والآن لم يعد ذلك موجودا". وأوصت اللجنة بنقل المحطة والحفاظ على الجزء التراثى منها وتطويره ليحقق عائد مادي منه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان