• بروتوكول تعاون بين القومي للمرأة و"بلوم مصر" لدعم الريفيات

    06:39 م الإثنين 01 يوليه 2019

    كتبت - نور العمروسي:

    وقعت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، اليوم الاثنين، بروتوكول تعاون مع محمد أوزالب المدير العام التنفيذي والعضو المنتدب لبنك بلوم مصر، لدعم المرأة الريفية وتعزيز مبدأ الشمول المالي، من خلال مساهمة البنك في تمويل مشروعات لتمكين المرأة الريفية اقتصاديًا في مجال مشروع استخلاص الزيوت من النباتات العطرية وتحويل المخلفات إلى سماد عضوي.

    حضر توقيع البروتوكول، الدكتورة نادية زخاري مقررة لجنة البحث العلمي، وماري لوي مقررة لجنة المرأة الريفية.

    وأعربت مرسي، عن سعادتها لاهتمام بنك بلوم مصر بتبنيه مشروعات تخدم سيدات مصر، متمنية النجاح لأول تعاون بين المجلس والبنك في وجود خبراء في مجال التنمية الريفية والبحث العلمي.

    ووجهت رئيس المجلس القومي للمرأة، في بيان لها الاثنين، الشكر إلى وزير الإنتاج الحربي، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي، لتبنيه مشروع جهاز استخلاص المواد الفعالة من النباتات العطرية، وتحويل المخلفات الزراعية إلى سماد عضوي، والذي حصد العديد من الجوائز العالمية، وسيتم تنفيذه بأياد مصرية من خلال وزارة الإنتاج الحربي.

    وأشاد المدير التنفيذي لبنك بلوم مصر، بالدور الفعال والنجاحات التي حققها المجلس القومي للمرأة من خلال إدارته ومتابعته لتنفيذه المبادرات والحملات التى يتبناها المجلس.

    وتابع :"من هنا جاء دور بنك بلوم مصر في دفع مجال الاستثمار بشكل عام وتنفيذ الاتجاه القومي بخصوص المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وخاصة مشروعات المرأة المصرية وذلك لدعم الاقتصاد المصري".

    وقال المدير التنفيذي لبنك بلوم مصر، إنه إيمانا من البنك بدوره المجتمعي بجانب الاستثماري، تم الاتفاق مع المجلس القومي للمرأة على توقيع برتوكول تعاون لدعم مشروع المرأة الريفية، من خلال مساهمة البنك فى تمويل مشروعات لتمكين المرأة الريفية اقتصاديا، من خلال إقامة مشروعات لتحويل المخلفات الزراعية الي سماد عضوي".

    يذكر أن فكرة مشروع جهاز استخلاص المواد الفعالة من النباتات العطرية وتحويل المخلفات لسماد عضوى تبنتها أكاديمية البحث العلمي وحصدت العديد من الجوائز من أهمها جائزة القاهرة الدولية للإبتكار والميدالية الفضية بمعرض جينيف الدولي للإبتكارات والميدالية الذهبية من وفد دولة فرنسا ودبلومة فخرية من الفيدرالية الفرنسية للإبتكارات وميدالية الصداقة السويسرية.

    ويقوم الجهاز بتوفير الوقت والجهد من خلال تقليل مدة استخلاص الزيوت من النباتات العطرية من أسبوع إلى 4- 12 ساعة وإستخدام جهاز واحد بدل من أربعة أجهزة تقوم بإستخلاص الزيوت العطرية وتحويل المخلفات إلى سماد عضوى .

    إعلان

    إعلان

    إعلان