اتحاد المؤسسات بالبرازيل يشارك في فعاليات "يوم التضامن الإسلامي"

11:46 م الجمعة 28 يونيو 2019

كتب- محمود مصطفى:

شارك اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل، في فعاليات "يوم التض​امن الإسلامي" الذي تدعمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، خلال الحملة التي أطلقتها حكومة ولاية ساوباولو.

وأعلن الاتحاد في بيان، الجمعة، أن حكومة ساوباولو أطلقت حملة "المهاجرون... ساو باولو ترحب بكم"، في مركز تكامل المواطنة للمهاجرين (CIC)، الواقع في منطقة بهافوندا، بدعم من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية تتابعا لسلسلة المبادرات والمساعدات الخيرية التي تقوم بها هذا وبشراكة اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل (فامبراس)، وأمانة التنمية الاجتماعية، ووكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأشار إلى أن نسخة "التضامن الإسلامي" الجديدة لها طابع خاص من كونها تتيح للاجئين والمهاجرين من جميع الجنسيات والدول الحضور، والاستفادة من الخدمات المقدمة مثل إجراء فحوصات ارتفاع ضغط الدم والسكري والعين من خلال توزيع مجاني لنظارات العين والتي بلغت 400 نظارة.

ولفت الاتحاد إلى أن المقبلين على الحملة تمتعوا ببعض الإجراءات الجمالية مثل (تطهير الجلد، وتقليم الأظافر وقص الشعر وغيره من الخدمات التي يقدمها مركز تكامل المواطنة للمهاجرين (CIC) يوميًا، مثل تطوير المناهج الدراسية، والتعليم، والإرشادات الصحية والعمل الرسمي، وتنظيم الهجرة، ودورات في اللغة البرتغالية وكذلك دورات مهنية (الرسم والزخرفة، مدرسة الموضة، وفن الطهو).

وحضر فعاليات الحملة عدد كبير من المستفيدين، ولفيف من المسؤلين، على رأسهم الدكتور علي الرغبي نائب رئيس اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل (فامبراس)، وسكرتير وزارة العدل والمواطنة، باولو ديماس ماسكاريتي.

وشدد سكرتير وزارة العدل والمواطنة، على أن الحملة مهمة لزيادة الوعي العام حول الترحيب بالمهاجرين واللاجئين ومكافحة "كُره الأجانب"، مضيفًا: "ساو باولو تحترم وتدعم التنوع، ونحن منفتحون على الترحيب بالمهاجرين".

وقال الدكتور علي الزغبي نائب رئيس اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل، إن "هذا العمل الإنساني المذهل والذي يهدف لبناء عالم أفضل وأكثر فاعلية، هو مستمر ومتجدد بفضل الله عز وجل ثم بفضل الجهود الجبارة المبذولة من قبل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، والدعم الذي قدمتة حكومة ولاية ساو باولو وكل الجهات المعنية المشاركة.

وأضاف أنه "لولا هذا الجهد وهذه المبادرة لما استطعنا إخراج هذا العمل بهذا الشكل فالشكر موصول للجميع ودوماً نحن على الخُطى لتكرار هذه المبادرات".

يذكر أن مركز تكامل المواطنة الدولي للمهاجرين افتتح في عام 2014 بهدف تشجيع إدراج الأجانب الذين يصلون إلى البرازيل. ووفقا لبيانات الشرطة الاتحادية، يعيش 1،198 مليون مهاجر في البرازيل 538 ألف منهم في ساو باولو، ويتم تقديم أكثر من 20 خدمة بشكل مستمر لهؤلاء المهاجرين واللاجئين.

إعلان

إعلان

إعلان