• "التعليم" تعلق على جدل العينة العشوائية بـ"تاريخ الثانوية"

    06:02 ص الخميس 27 يونيو 2019
    "التعليم" تعلق على جدل العينة العشوائية بـ"تاريخ الثانوية"

    امتحان _أرشيفية

    كتبت - ياسمين محمد:

    علق خالد عبد الحكم، مدير الإدارة العامة للامتحانات ونائب رئيس امتحان الثانوية العامة، على الجدل الذي أثير عبر صفحات التواصل الاجتماعي، حول انخفاض نسبة النجاح بالعينة العشوائية لامتحان التاريخ الذي أداه طلاب الشعبة الأدبية بالثانوية العامة، السبت الماضي، ووصولها إلى ٢٤% فقط، والاتهام الموجه لمستشار المادة محمود عطية بأنه يعطي دروسًا خصوصية، وتعمد وضع امتحان صعب للطلاب.

    وأكد عبد الحكم، في تصريح خاص لمصراوي الأربعاء، أن كل ما جرى تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي، شائعات لا أساس لها من الصحة، مشيرًا إلى أن نسبة النجاح بالعينة العشوائية لمادة التاريخ وصلت إلى 78%.

    ولفت إلى أن 59 من طلاب العينة حصلوا على الدرجات النهائية بالمادة، وأن التصحيح جرى على درجة عالية من الشفافية والدقة، مؤكدًا أن الوزارة لم تعدل في نتيجة العينة ولا نموذج إجابة المادة، حسبما أفاد مروجي الشائعات.

    وقال عبد الحكم إن امتحان التاريخ لم يخرج عن الكتاب المدرسي، وشكاوى الطلاب تكمن في أن الأسئلة جاءت لتقيس مهارة الفهم: "مش مشكلة الوزارة إن الطلاب بيعتمدوا على الحفظ في الدروس الخصوصية، وبيهملوا كتاب المدرسة"، مطالبًا كل من لديه إثبات بوجود أسئلة بالامتحان من خارج الكتاب المدرسي، التقدم بشكوى رسمية للوزارة للبت فيها .

    وبالنسبة للشكاوى ضد مستشار المادة، قال عبد الحكم: "لا يعطي دروسًا خصوصية مطلقًا، ومن لديه دليل على ذلك فليتقدم بشكوى بالوزارة"، مؤكدًا أنها لن تتستر على الفساد، وأن كل ما يثار هدفه إحداث بلبلة على صفحات التواصل.

    وعما يثار بشأن إشرافه على وضع ثلاثة امتحانات هي: الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ بالمخالفة للقانون، قال عبد الحكم، إن إشرافه على وضع الامتحانات الثلاثة لا يخالف القانون لأنه مستشار هذه المواد، ويسمح له القانون بالإشراف على لجان وضع الامتحانات التي تتكون من ٤ مختصين: "ومستشار العلوم بيشرف على وضع امتحانات: الكيمياء، والفيزياء والأحياء والجيولوجيا ده أمر طبيعي وقانوني، وفي النهاية فيه مواصفات للورقة الامتحانية حددها المركز القومي للامتحانات الكل بيلتزم بيها".​

    إعلان

    إعلان

    إعلان