• مؤسسة دار التحرير توقع عقد تسوية مديونيتها لبنك مصر ​

    05:53 م الثلاثاء 25 يونيو 2019

    كتب - مصطفى علي:

    وقعت مؤسسة دار التحرير للطبع والنشر برئاسة الكاتب الصحفي سعد سليم رئيس مجلس الإدارة، ومحمد الأتربي رئيس مجلس ادارة بنك مصر اليوم الثلاثاء، عقد تسوية المديونية الخاصة بها لبنك مصر والبالغة قيمتها مليارا وواحد وعشرين مليون جنيه.

    وأوضح سليم أن المفاوضات مع إدارة بنك مصر بقيادة محمد الإتربي جرت تحت إشراف مباشر من الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر ووكيلي الهيئة عبد الله حسن والدكتور عصام فرج، والدكتور محمد توفيق عضو الهيئة الوطنية للصحافة والمسئول عن ملف تسوية مديونيات المؤسسات مع البنوك.

    وأشار سليم إلى أنه تم الاتفاق على التسوية مع بنك مصر، حيث ستقوم المؤسسة بدفع 220 مليون جنيه فقط من إجمالي المديونية، وأضاف أن المبلغ الذي ستدفعه المؤسسة ينقسم إلى جزءين؛ أحدهما 140 مليونا يتم سدادها عن طريق عقد إيجار لصالح البنك لجزء من المبنى القديم للمؤسسة بالإضافة إلى جراج في شارع نجيب الريحاني، أما باقي المبلغ وهو 80 مليونا؛ فتم الاتفاق على سدادها على شكل إعلانات ومطبوعات، وذلك دون أن تتكبد المؤسسة أية مبالغ أو دفعات او فوائد.

    وأشار سليم إلى أنه بتوقيع عقد التسوية يتم رفع عبء كبير عن كاهل المؤسسة يمثل 800 مليون جنيه، الأمر الذي سيساهم في رفع المستوى الائتماني لها لتصبح قادرة على استثمار أصولها.

    يذكر أن مديونية دار التحرير لبنك مصر وصلت إلى مليار وواحد عشرين مليون جنيه نتيجة تراكم فوائد قرض المؤسسة البالغ 182 مليون جنيه، والذى حصلت عليه عام 1998 أي قبل 21 عاما.

    هذا المحتوى من

    Asha

    إعلان

    إعلان

    إعلان