التضامن: اخترنا طريق الإصلاح الجاد.. والعمل سبيل الخروج من الفقر

07:08 م الأربعاء 19 يونيو 2019
 التضامن: اخترنا طريق الإصلاح الجاد.. والعمل سبيل الخروج من الفقر

وزارة التضامن الاجتماعي

كتب- محمد نصار:

أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الحكومة المصرية اختارت طريق الإصلاح الاقتصادي والهيكلي الجاد وهي تدرك ضرورة وجود برامج وسياسات للحماية الاجتماعية.

وأضافت الوزيرة، خلال كلمتها في جلسة "الفرص والتحديات في أفريقيا اقتصادياً واجتماعيًا"، على هامش اليوم الثاني لمؤتمر "المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة الذي تنظمه وزارة التنمية المحلية، أن برامج الحماية الاجتماعية التي أعلنت الحكومة تنقسم إلى ٣ مجموعات هي: (حماية ورعاية وتنمية)، لحماية الفئات والأسر من خلال تقديم دعم نقدي مشروط.

ولفتت إلى أنه خلال عام ونصف وصل إجمالي المبالغ التي خصصتها الدولة للفئات المستحقة ما يساوي ما أنفقته الحكومات المصرية السابقة في الـ٣٢ عامًا الماضية.

وأضافت الوزيرة، أن حوالي ٣.٢ مليون أسرة تحصل على دعم نقدي بإجمالي ١٥ مليون جنيه.

وأشارت إلى أن هناك برامج أخرى للدعم منها الدعم العيني والذي تقدمه وزارة التموين لحوالي ٥٠ إلى ٦٠ مليون مواطن.

وأكدت أن الدولة خصصت ٥ مليارات جنيه سنويًا لذوي الإعاقة يمثلون حوالي مليون أسرة، وأن هناك برنامج للقضاء على العشوائيات والإسكان الاجتماعي حيث جاري الانتهاء من مليون وحدة سكنية تدعمها الدولة.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي أن العمل هو السبيل الحقيقي للخروج من دائرة الفقر في مصر ودول القارة الأفريقية، والمشروعات القومية التي نفذتها الدولة المصرية خلال العامين الماضيين وفرت حوالي ٤ ملايين فرصة عمل.

وأضافت أن معدلات البطالة تراجعت لأدنى معدلاتها خلال السنوات الماضية حيث انخفضت لحوالي ٨.٩٪.

وشددت الوزيرة، على أن البطالة بين الشباب هي التحدي الذي يواجه دول القارة الأفريقية.

إعلان

إعلان

إعلان