• أول تعليق من التعليم على امتحان الفلسفة لأولى ثانوي

    11:46 ص الإثنين 27 مايو 2019
    أول تعليق من التعليم على امتحان الفلسفة لأولى ثانوي

    طلاب الصف الأول الثانوي يؤدون الامتحان في الفلسفة

    كتبت- ياسمين محمد:

    أكد طلاب المدارس الحكومية المقيدون بالصف الأول الثانوي والذين أدوا الامتحان في مادة الفلسفة والمنطق، اليوم الاثنين، خلال الفترة الصباحية سهولة الامتحان، باستثناء بعض الأسئلة الاستنتاجية التي تقيس مهارات التفكير العليا.

    وما زالت شكاوى الطلاب من تفاوت مستوى صعوبة النماذج المختلفة للامتحان الإلكتروني، قائمة، إذ يؤكدون أن لكل كود مسلم للطلاب امتحانا إلكترونيا مختلفا، وهناك تفاوت في مستوى الصعوبة بينها.

    كما اشتكى الطلاب من تفاوت مستوى الصعوبة بين الامتحانات الورقية والإلكترونية.

    من جانبه، قال الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، بوزارة التربية والتعليم، إن الامتحانات الورقية تختلف بين المحافظات، والامتحانات الإلكترونية مختلفة فيما بينها باختلاف الأكواد المسلمة للطلاب، فلكل كود امتحان مختلف، إلا أن جميع الامتحانات وضعت مطابقة لمواصفات الورقة الامتحانية التي أعدها المركز القومي للامتحانات.

    وقال الطالب عمر إبراهيم، بمدرسة الإبراهيمية الثانوية بالسيدة زينب، إن امتحان الفلسفة سهل باستثناء بعض الأسئلة التي تحتاج إلى الاستنتاج من خارج الكتاب المدرسي.

    وأضاف الطالب محمد أحمد أن الامتحان يحتاج فقط للتركيز، ولكن به أسئلة كثيرة من الكتاب المدرسي، مشيرًا إلى أن الصعوبة التي واجهها كانت في سؤال الاختيار من متعدد.

    أما الطالبة منة الله يوسف، بمدرسة السباحين الرسمية للغات، فقالت إنها انتهت من أداء الامتحان خلال ساعة واحدة، رغم أن زمن الإجابة ساعة ونصف، مشيرة إلى سهولته.

    واشتكت الطالبة من تفاوت صعوبة النماذج المختلفة للامتحانات: "الامتحان الإلكتروني مختلف في اللجنة الواحدة حسب الكود، وفيه اكواد امتحاناتها صعبة اوي، غير إن اصحابي في المبتديان اللي امتحنوا ورقي امتحانهم كان أسهل من الإلكتروني، فين العدالة كدا؟"

    واشتكى عدد من طلاب مدرس أحمد ماهر الرسمية، من تعطل الامتحان الإلكتروني خلال فترة الإجابة مما أدى إلى ضياع الوقت، وتعذر إنهاء الامتحان لدى بعض الطلاب، وصعوبة الكتابة على لوحة مفاتيح "التابلت".

    وأعلنت وزارة التربية والتعليم، أن 1700 مدرسة ثانوية حكومية على مستوى الجمهورية، مجهزة بالبنية التكنولوجية، تجرى بها الامتحانات إلكترونيًا.

    فيما تجرى الامتحانات ورقيًا بنحو 500 مدرسة غير مكتملة البنية التكنولوجية، بالإضافة إلى طلاب: المنازل، الخدمات، السجون، والمستشفيات الذين يؤدون الامتحان ورقيًا خلال الفترة الصباحية.

    وتبدأ في الواحدة ظهر اليوم الفترة المسائية، ويؤدي خلالها الامتحان طلاب المدارس الخاصة والمعاهد القومية إلكترونيًا، وتستمر حتى الثانية والنصف ظهرًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان