• 10 أطنان أدوية و 53 واعظًا.. كيف استعدت الحكومة لموسم الحج؟

    08:47 م الخميس 02 مايو 2019
    10 أطنان أدوية و 53 واعظًا.. كيف استعدت الحكومة لموسم الحج؟

    حجاج صورة ارشيفية

    كتب- أحمد مسعد ويوسف عفيفي:

    اجتمع الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، رئيس بعثة الحج للعام الحالي، مع ممثلي الجهات المعنية لتنظيم موسم الحج برئاسة الوزارء وممثلي وزارات: "الداخلية، والتضامن الاجتماعي، والسياحة، والصحة والسكان، والأوقاف، وشركة مصر للطيران"، لبحث سبل التنسيق بين جميع الجهات للتيسير على الحجاج وخروج موسم الحج بالشكل الأمثل.

    وطالب "عبد العاطي"، بضرورة التنسيق بين الثلاث بعثات الخاصة بقرعة وزارة الداخلية وبعثة الجمعيات الأهلية والسياحة، للوصول الى أفضل السبل التى تيسر رحلة الحج على جميع الحجاج، وضرورة التنسيق الإعلامي المسبق ومعالجة السلبيات السابقة وتلافيها.

    من جانبه، استعرض اللواء عمرو لطفي، ممثل وزارة الداخلية جميع الخطط الموضوعة والمجهودات، وأيضًا التيسير على من فازوا بالقرعة بسداد المبالغ المطلوبة في البنوك مباشرة أومكاتب البريد، وأيضًا التكامل الإلكتروني مع وزارة الصحة والتسكين إلكترونياً قبل وصول الحجاج.

    وأكد الدكتور حسام الخطيب، ممثل وزارة الصحة، إنهاء جميع الكشوفات الطبية على الحجاج وإعداد قاعدة بيانات بالحالة الصحية لكل حاج واحتياجاته الصحية، مشيرًا إلى أن البعثة الصحية تصطحب ما يقرب من 10 أطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية بزيادة 25% وتوفير كُتيب يتضمن كافة الإرشادات الصحية وتوفير حوالي 40 عيادة صحية بكافة مقرات البعثة.

    فيما أكد مجدي شلبي، ممثل وزارة السياحة، وجود غرفة عمليات لمتابعة كافة المجريات وأية أحداث طارئة، موضحا أن هناك تنسيق جيد مع بعثتم التضامن والداخلية.

    وأوضح المستشارأشرف حمدي، ممثل وزارة التضامن الاجتماعي، بأن بعثة الجمعيات تضم ما يقرب من 12400 حاج على أربعة مستويات وتم اتخاذ كافة الاحترازات للتيسير على الحجاج، كما تم تدريب المشرفين المصاحبين للأفواج لتحقيق أقصى سُبل الراحة لهم.

    وأفاد ممثل وزارة الأوقاف، باختيار 53 واعظا على أعلى مستوى لمصاحبة الحجاج وتوفير الفتاوى والإجابة على كافة استفساراتهم، فيما أكد ممثل شركة مصر للطيران، أن الشركة ووزارة الطيران تعملان على توفير كافة سُبل الراحة للحجاج وتخصيص الصالة الموسمية وتقليل فترات الانتظار

    ووجه عبدالعاطي، بضرورة قيام أئمة المساجد خلال الفترات القادمة لنشر الوعي بالسلوكيات السليمة للحجاج سواء خلال خطب الجمعة أو خلال شهر رمضان القادم، مع توحيد الفتوى لكافة أعضاء البعثة الدينية والتركيز الإعلامي على تجنب بعض السلوكيات الغير سليمة مثل اصطحاب الكميات الكبيرة من مياه زمزم لما له أضرار خلال الرحلة والتأكيد على أنه مُصرح فقط لكل حاج 5 لترات من المياه مع تغليفها بشكل مُحكم.

    وطالب عبد العاطي، البعثة الطبية بضرورة العمل على توفير كافة المعلومات عن الحالة الصحية لكل حاج لتوفير الرعاية الصحية المطلوبة، موجها بضرورة التيسير على الحجاج خلال رحلتي الذهاب والإياب وخصوصا فترات الانتظار.

    ووجه وزير الري، الشكر لأعضاء اللجنة مع تمنياته لهم بالتوفيق لخروج موسم الحج بالشكل الأمثل ووجه بضرورة الاجتماعات التنسيقية بشكل مستمر خلال الفترة القادمة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان