"لا تظهر أعراضه".. الزراعة تعلن طريقة اكتشاف الإصابة بـ"إنفلونزا" الطيور الجديد

06:45 ص السبت 09 مارس 2019

كتب- أحمد مسعد:

قال الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس هيئة خدمات الطب البيطري بوزارة الزراعة، إن فيروس "h5n2" الذي أعلنت وزارة الزراعة اكتشافه ليس عترة جديدة، بل هو مزيج بين فيروس "h5" المعروف باسم إنفلونزا الطيور مع نتاج فيرس آخر هو "n2".

وأضاف عبدالحكيم، لمصراوي أن الطائر يتعرض للإصابة من الفيروسين معًا، وخطورة المرض تأتي في أن الطائر لا يظهر عليه آثار المرض أو الفيروس موضحًا أن الطريقة الوحيدة المتعارف عليها لاكتشاف "البط" المصاب عن طريق أخذ عينات منه.

وأكد أن الإرشادات تتطلب توخي الحذر والحرص من خلال أصحاب المزارع والمربين والتزامهم بسحب العينات المطلوبة من الطيور؛ تفاديًا لانتشار الفيروس.

كما كشف تقرير الخدمات البيطرية أن من بين الإجراءات الاحترازية السريعة لمحاصرة مرض إنفلوانزا الطيور، والقضاء على أي بؤرة مصابة بالمرض- الحجر البيطري على المزرعة المصابة، والتخلص الآمن من الطيور المصابة والنافقة، وتطهير وتنظيف أعشاش الطيور المصابة والمزارع، والتواصل مع أصحاب المزارع وإرشادهم عن المرض، والتقصي حول البؤرة للمزارع من 3 إلى 5 كيلو مترات، بالقرية المصابة لمدة 21 يوما.

الجدير بالذكر أن من الوارد ظهور حالات عارضة لبعض العترات التي تم اكتشافها ولا تعاود الظهور مرة أخرى وهذا ينطبق على العترة المستحدثة h5n2 لعدم ظهور إصابات أخرى منذ اكتشافها ما يؤكد أنها كانت حالة عارضة كما يؤكد المختصون بالهيئة العامة للخدمات البيطرية.

إعلان

إعلان

إعلان