جدل بـ"خطة النواب" بشأن موازنة البحث العلمي بالمستشفيات الجامعية

04:42 م الأحد 03 مارس 2019
جدل بـ"خطة النواب" بشأن موازنة البحث العلمي بالمستشفيات الجامعية

النائبة سيلفيا نبيل

كتب - أحمد علي:

شهد اجتماع اللجنة الفرعية المشكلة لمناقشة إستراتيجية مصر عام 2030 وموازنة البرامج والأداء، برئاسة النائبة سيلفيا نبيل، اليوم الأحد، جدلًا بشأن الموازنات المدرجة للبحث العلمي بالمستشفيات الجامعية، لا سيما بعدما كشف علاء نجيب، مدير الحسابات الختامية بالمستشفيات الجامعية بالقاهرة، أن الميزانية المدرجة لصالح الدراسات البحثية لمستشفي جامعة القاهرة (قصر العيني) يصل لـ 20 ألف جنيه فقط.

وقال مدير الحسابات الختامية بالمستشفيات الجامعية بالقاهرة، إن موازنة البحث العلمي في قصر العيني تصل إلى 20 ألف جنيه ونصيب الطبيب 400 جنيه والأطباء ينشرون الأبحاث على حسابهم، وهذه كارثة فعلية.

وأضاف ممثل وزارة المالية الدكتور محمد السبكي، أن هناك صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، تابع لوزارة البحث العلمي، يخصص له في الموازنة 500 مليون جنيه، ويحقق وفر سنويًا بنحو 200 مليون جنيه.

وأشار إلى أن هذا الصندوق منوط به تمويل المشروعات البحثية لأي جهة حكومية، الأمر الذي ادي إلى تعجب النائبة سيلفيا نبيل، رئيسة اللجنة، التي تساءلت: "نبحث عن كيفية تنفيذ المادة الدستورية الخاصة بالنسبة المستحقة للبحث العلمي، ولدينا 200 مليون جنيه وفر سنويا، كيف يحدث ذلك؟".

وطالبت سيلفيا نبيل، ببيان من وزارة البحث العلمي حول هذا الصندوق وكيف يحقق هذا الوفر في ظل الاحتياج الكبير للبحث العلمي.

كما ناقشت اللجنة النموذج المقترح من المستشفيات الجامعية، لموازنة المستشفيات سواء الجامعية أو التابعة لوزارة الصحة.

وقالت النائبة سيلفيا نبيل إن التعديل جيد، ولكنه يحتاج إلى بعض التعديلات، لافتة إلى أن اللجنة ستطالب بأن يكون هناك تعديل في قانون الموازنة لكي يكون فيه مبدأ الاستحقاق ومعدل الإهلاك.

وأوصت اللجنة بدراسة المبلغ المخصص للبحث العلمي في المستشفيات الجامعية، وبناء عليه يتم التوصية بإلغائه أو تعظيمه.

إعلان

إعلان

إعلان