هيئة الرقابة الإدارية: لن ندخر جهدا في التصدي لأي من المشكلات التي تواجه الاستثمار

02:45 م الثلاثاء 26 مارس 2019
    هيئة الرقابة الإدارية: لن ندخر جهدا في التصدي لأي من المشكلات التي تواجه الاستثمار

هيئة الرقابة الإدارية

كتب- أحمد جمعة:

أكد اللواء شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية حرص الهيئة على توضيح الصورة الجديدة التي تشهدها الدولة المصرية والتغيرات النوعية في تنمية قدراتها، وإنشاء بنية معلوماتية لكافة الأنشطة والمجالات التي تمكنها من الاستغلال الأمثل لمواردها، مشددا على أن الرقابة الإدارية لن تدخر جهدا في التصدي لأي من المشكلات التي تواجه الاستثمار بصفة عامة.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالمهندس طارق توفيق رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية بمصر يرافقه نواب وأعضاء الغرفة، ومن بينهم عمر مهنى رئيس مجلس الأعمال المصري الأمريكي.

ونوه اللواء سيف الدين إلى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على تقديم كل الدعم لجهود مكافحة الفساد عبر اطلاقه للمرحلة الثانية من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد (2019 - 2022)، وتفعيل دور الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد التابعة للهيئة.

واستعرض اللقاء ما قدمته الهيئة في مجال دعم الاستثمار من خلال إنهاء مشاكل المستثمرين وإزالة العقبات التي تتعرض لها بعض الشركات، خاصة الأمريكية، والاستماع لعرض توضيحي عن الخطوات المتخذة لتعزيز قيم النزاهة والشفافية بالجهاز الإداري للدولة وجهود مكافحة الفساد ومنعه والحد من آثاره السلبية.

كما تم استعراض مراحل تنفيذ مشروع ميكنة الخدمات بوحدات الجهاز الإداري للدولة، والاتجاه للتحول الرقمي وإصلاح منظومة الدعم وتوجيهه لمستحقيه، بالإضافة إلى الارتقاء بمناخ أداء الأعمال كأحد النتائج التي ستتحقق من خلال ما ستسهم به العاصمة الإدارية الجديدة في بيئة العمل الإداري بإنشاء الحى الحكومى، الذى يشمل الجهات الإدارية التي يتم إنشاؤها وفق أحدث النظم، بالإضافة الى إنشاء أحياء مخصصة للسفارات وللمال والأعمال.

وفى نهاية اللقاء، أشاد رئيس غرفة التجارة الأمريكية بمصر وأعضاؤها بما تعرفوا عليه من جهود للهيئة، ووعدوا باستمرار التعاون مع الهيئة لتحقيق نجاحات جديدة على المستوى الاقتصادي. ​

إعلان

إعلان

إعلان