• "الشرطة مصدقتهوش".. والد الطفل رامي يروي لمصراوي تفاصيل إنقاذ ابنه لـ 51 إيطالياً

    05:43 م السبت 23 مارس 2019
    "الشرطة مصدقتهوش".. والد الطفل رامي يروي لمصراوي تفاصيل إنقاذ ابنه لـ 51 إيطالياً

    رامي شحاتة

    كتب- محمد نصار:
    قال خالد شحاتة، والد الطفل المصري رامي شحاتة، الذي أنقذ 51 طالبًا في إيطاليا من الحرق بعد اختطافهم على يد سائق حافلة المدرسة التي يدرسون بها، إن الشرطة لم تصدق نجله حينما أبلغها في بداية الأمر بعملية الاختطاف.

    وأضاف شحاتة، لمصراوي، اليوم السبت، أن سائق الحافلة يعمل عليها منذ 6 سنوات، وفي يوم الواقعة كان من المقرر أن يأخذ السائق طلاب فصلين للصف الثاني الإعدادي، إلى مكان محدد، لكن فوجئ الطلاب بأنه يخرج عن مساره المحدد له: "خرج للطريق العمومي علشان يروح بيهم ميلانو".

    وتابع: "الأتوبيسات فيها بجانب كل شباك شاكوش يستعمله الطلاب في حالة الخطر لكسر النوافذ والقفز منها، وحينما دخل رامي للحافلة وجد أنها لا تضم أي شواكيش بجانب النوافذ، كما كان السائق يحمل ولاعة وبنزين وسكين لتهديد الطلاب".

    وطالب السائق، الطلاب بتسليم هواتفهم المحمولة، لكن رامي رفض الانصياع لهذا الأمر وطلب من زملاؤه أن يصدروا ضوضاء، جعل السائق يبالغ في تهديدهم بالحرق، وتمكن حينها رامي من الاتصال بالشرطة والإبلاغ عن الواقعة، وفق حديث والده.

    وقال خالد شحاتة: "رامي كلم الشرطة ولكنهم لم يأخذوا الأمر بشكل جدي في البداية لأنه اتصال من طفل، وبعدها اتصل بي رامي وتمكنت من إبلاغ الشرطة وحاولت حينها اللحاق بهم بسيارتي ولكني لم أتمكن من ذلك".

    ولفت إلى أن الشرطة تمكنت من السيطرة على الموقف، ووعد وزير الخارجية الإيطالي بمنح رامي الجنسية الإيطالية نظير بطولته وإنقاذه لأرواح 51 طالبًا من الموت حرقًا.

    وعن حياته أسرته في إيطاليا، قال: "إحنا هنا منذ 2001، ورامي ولد عام 2005، ولم يحصل على الجنسية حتى الآن، لأن القانون الإيطالي يشترط بلوغ الطفل 18 عامًا قبل الحصول عليها، ولكن التعامل معنا هنا جيد جدًا سواء من السلطات الإيطالية أو المواطنين.. مفيش أي عنصرية في التعامل".

    وأوضح أن سائق الأتوبيس، اعترف بأنه أراد حرق الطلاب كرد فعل على غرق ووفاة طفليه خلال هجرتهم غير الشرعية إلى إيطاليا، وذلك بسبب منع السلطات الإيطالية للهجرة غير الشرعية "اعتبر أن السلطات الإيطالية مسئولة عن وفاة طفليه فأراد معاقبتها".

    وأشار خالد شحاتة، إلى أن أهالي الطلاب شكروهم وكانوا في غاية السعادة بسبب عودة أبنائهم إليهم سالمين بفضل نجله وتصرفه الحكيم، موضحًا أنه تم تكريم رامي وحصل على لقب البطل الصغير: "من يوم الحادثة تلقينا عشرات المكالمات والإشادات ورسائل الشكر من قبل حكوميين ومواطنين ومسئولين في السلطات الإيطالية".

    وأنهى والد الطفل المصري حديثه قائلًا: "يوم الاثنين المقبل سيتم تكريم رامي من قبل رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي"، مشيدًا بالاهتمام الإعلامي بالتواصل المستمر معهم منذ وقوع الحادثة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان