• وزيرة الهجرة لوزير الدفاع النيوزيلندي: نقدر جهودكم تجاه أسر ضحايا الحادث الإرهابي

    01:28 م الجمعة 22 مارس 2019

    كتب أسامة عبد الكريم:

    التقت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، كلا من وزير الدفاع رون مارك، ممثلا عن الحكومة النيوزلندية والسيدة لياني دالزيل عمدة مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية، وذلك خلال زيارتها الحالية لنيوزيلندا لمواساة أسر الشهداء المصريين الذين راحوا ضحية حادث كرايستشيرش الإرهابي.

    ونقلت مكرم، لوزير الدفاع النيوزيلندي تقدير ودعم الدولة المصرية لدور دولة نيوزيلندا في التعامل مع الحادث، مؤكدة أن المجتمع النيوزيلندي مجتمع متحاب وودود وأنها لمست اندماج المصريين فيه خلال زيارة سابقة لها إلى مدينة أوكلاند، حيث شاهدت المحبة والاحترام في تعامله مع كافة الجنسيات والأطياف بصفة عامة ومع الجالية المصرية بصفة خاصة.

    وأعربت وزيرة الهجرة، خلال لقاء العمدة، عن شكر وتقدير الحكومة المصرية لنظيرتها النيوزيلندية لما بذلته من جهد تجاه أسر الضحايا والمصابين جراء الحادث الأليم، وما تم اتخاذه من إجراءات فورية ضد مرتكب هذا الحادث.

    ولفتت وزيرة الهجرة إلى تأكيد الدولة المصرية على مبادئ التعايش والتسامح وقبول الآخر بين الجميع دون تمييز.

    وأشارت إلى دور وزارة الهجرة المصرية في نشر التوعية اللازمة بين الشباب المصري في الخارج، من خلال تنظيم برامج لزيارة مصر لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المهاجرين المصريين بالتعاون مع وزارة الدفاع المصرية، وما يتضمنه ذلك من عقد دورات في الأمن القومي لتوعيتهم تجاه تحديات الوطن وما يحيط به من مخاطر، علاوة على تصحيح الأفكار المتطرفة والمغلوطة التي قد يتأثرون بها من حولهم.

    من جانبه، ثمن وزير الدفاع النيوزيلندي رون مارك جهود السفيرة نبيلة مكرم في متابعة تداعيات الحادث والتواصل مع كافة الجهات ذات الصلة، وكذلك قطعها لمسافة طويلة من مصر إلى نيوزيلندا لنقل التعازي ومساندة أسر الضحايا والاطمئنان على المصابين.

    كما أثنى مارك على زيارته الأخيرة إلى مصر ولقائه مع وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول محمد زكي، مشيرًا إلى أن العلاقات المصرية النيوزلندية وطيدة ولها تاريخ ممتد منذ الحرب العالمية الثانية، إذ أن هناك نحو 200 نيوزيلندي تم دفنهم في أرض مصر إزاء الحرب.

    ولفت مارك إلى مشاعر الود والمحبة والاحترام التي يكنّها الشعب النيوزلندي إلى المصريين، وشدد كذلك على أن نيوزيلندا دولة هجرة حاضنة لكل الثقافات والجنسيات والأديان ودائما تدعو للتعايش والتسامح، واصفًا حادث كرايستشيرش الإرهابي بـ"الصدمة" التي أصابت الجميع.

    وفي السياق ذاته، أكدت عمدة مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية على احتضان نيوزيلندا لكافة الثقافات والديانات والجنسيات باختلافها دون تفرقة، مشيرة إلى أن الحادث الإرهابي برغم ما تركه من جرح عميق في نفوس الجميع، إلا أنه أكسب المجتمع النيوزيلندي بمختلف أطيافه مزيدا من التماسك والترابط لنبذ أية أفكار تعادي قبول الآخر.

    وفي الإطار نفسه، تبادلت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم مع عمدة مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية الحديث حول ملفات الهجرة والمهاجرين كون عمدة المدينة كانت تتقلد منصب وزيرة المغتربين والمهاجرين النيوزيلنديين سابقا.

    وتجدر الإشارة إلى أن السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، وصلت فجر أمس الخميس لمطار كرايستشيرش بنيوزيلندا، حيث كان في استقبالها وفد رسمي وشعبي من المدينة وممثلين عن السكان الأصليين لنيوزيلندا، وممثلين عن الجالية المصرية.

    واستهلت وزيرة الهجرة زيارتها بلقاء أسر الشهداء المصريين بحادث المسجدين الإرهابي، وكذلك الاطمئنان على المصابين المصريين بالحادث، خاصة زوجات وأمهات الضحايا تزامنا مع احتفالات عيد الأم لمواساتهم والتخفيف عنهم، فضلًا عن عقد لقاء مع أعضاء الجالية المصرية هناك.

    إعلان

    إعلان

    إعلان