تفاصيل بروتوكول التعاون بين التعليم والأهلي للاستفادة من بنك المعرفة

03:58 م الخميس 21 مارس 2019

كتبت- ياسمين محمد:

وقَّع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، اليوم الخميس، بروتوكول تعاون بين بنك المعرفة المصري والنادي الأهلي، تحت شعار "من أجل مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر"، والذي يهدف إلى دعم الرياضيين من مختلف الأعمار، وتعريفهم بالمحتوى المعرفي والثقافي والعلمي، وتدريب الأعضاء والقطاع الرياضي في النادي الأهلي على كيفية الاستفادة من المصادر القيمة بالبنك.

حضر توقيع البروتوكول عدد من قيادات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وأعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي، ومسئولي بنك المعرفة المصري.

أعرب الدكتور طارق شوقي، في كلمته التي ألقاها خلال حفل توقيع البروتوكول، عن سعادته بالتعاون مع النادي الأهلى، والذي يعد من أعرق الأندية في مصر والمنطقة العربية، مشيرًا إلى أن توقيع هذا البروتوكول يتيح الفرصة لتربية صغار الأعضاء على اكتساب المعارف والبحث المنهجي في سن مبكرة، وكذلك يفتح الأبواب لمزيد من التعاون المثمر بين الوزارة والنادي الأهلي في تنفيذ أنشطة متنوعة، وإجراء مسابقات رياضية لتحفيز أبنائنا على ممارسة الرياضة البدنية والذهنية معًا.

أكد "شوقي" أن الوزارة ترحب بتوقيع هذا البروتوكول، وعلى استعداد تام لتقديم كافة أشكال الدعم للنادي الأهلي وكافة أعضائه، من خلال بنك المعرفة المصري، وغير ذلك من وسائل الدعم من أجل مساندة كافة جهوده في الارتقاء بالرياضة والرياضيين في مصر، موجهًا الشكر للكابتن محمود الخطيب، وكافة أعضاء النادي على جهودهم وحرصهم الجاد على تعزيز أوجه التعاون مع الوزارة، والإعداد الجيد لهذا البروتوكول.

وقال الوزير: نلتقي اليوم إيمانًا منا بأهمية ممارسة الرياضة، والتي تلعب دورًا بارزًا وفعالاً في بناء شخصية الرياضي من خلال تنمية قدراته ومواهبه الرياضية، بالإضافة إلى دورها الفعال في تعديل وتغيير سلوكه، بما يتناسب مع قيم المجتمع، مشيرًا إلى أنه ينعكس هذا الإيمان الراسخ بأهمية ممارسة الرياضة، وخاصة الرياضة المدرسية لدى القيادة السياسية؛ حيث أكد الرئيس أننا بحاجة إلى برنامج تكون الرياضة فيه جزءًا من التعليم للحفاظ على صحة أجيالنا.

وأوضح أن العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أظهرت أن الطلاب الذين يحرصون على المشاركة في المسابقات الرياضية لديهم قدرة أعلى على الاستمرار في الدراسة وتحقيق الإنجاز، وبلوغ أعلى المستويات الأكاديمية، كما أن لديهم فرصة أكبر لتحقيق الذات، ومن هذا المنطلق فإن الوزارة تولى اهتمامًا بالغًا بالأنشطة التربوية؛ وخاصة الأنشطة الرياضية لما لها من تأثير بالغ ودور رائد في إثراء العملية التعليمية، وصقل شخصيات الطلاب، وتربيتهم على اكتساب المعارف والمهارات والكفايات الرياضية، كما تكسبهم العادات الصحية والوقائية، وتحقق لهم التوازن النفسي والوجداني.

وأكد "شوقى": أن الإنسان هو الركيزة الأساسية لصناعة الحضارات والنهوض بأي دولة، وتعد قضية بناء شخصية الإنسان المصري على رأس أولوياتنا، ومن أهم أهداف ذلك البروتوكول المبرم، وتزداد أهميتها بصورة كبرى خاصة في ظل المتغيرات المتلاحقة والمتسارعة التي يشهدها العالم، وعلى وجه أخص في مجال التعلم الرقمي وتطبيقاته المختلفة من الأنظمة التعليمية المساندة لمنظومة التعليم في المؤسسات التعليمية، والتي تسهم بشكل فعال في تكوين بيئة تعليمية تفاعلية محفزة للتعلم والإبداع، وتنمية المهارات والخبرات، لافتًا إلى أن العالم يعيش الآن في مجتمع المعرفة، ومن ثم يكتسب التعلم الرقمي أهمية كبري، ومن ثم نشأت الحاجة إلى توسيع مجالات التعلم الرقمي والذي ترجمته الدولة المصرية في إنشاء بنك المعرفة المصري، وهو أكبر مشروع من نوعه في العالم، وحصل على جوائز كأكبر مكتبة رقمية تضم محتوى من أكثر من (33) ناشرًا يخدم البحث العلمي والتعليم الجامعي وقبل الجامعي في جميع العلوم، ومحمل عليه دوريات علمية مجانية، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الكتب.

ومن جانبه رحب الكابتن محمود الخطيب بتوقيع هذا البروتوكول، والذى ينظم آليات التعاون بين النادى وبنك المعرفة خلال المرحلة القادمة، مشيرًا إلى أن هذا البروتوكول يأتي في إطار الجهود المجتمعية التى يبذلها مجلس الإدارة من أجل تقديم خدمة متميزة لأبناء الأعضاء من خلال التعرف على أحدث ما وصلت إليه النظم المعلوماتية ووسائل المعرفة بما يضمن بناء أجيال قادرة على التواصل مع وسائل العلم الحديثة حيث يساهم بنك المعرفة في توفير المحتوى التعليمي والثقافي، وهو أحد المشروعات الكبرى الذي تعوّل الدولة عليه لإصلاح العملية التعليمية باستخدام أحدث النظم التكنولوجية.

وأضاف الخطيب أن توقيع بروتوكول تعاون بين الأهلي وبنك المعرفة إضافة كبرى، فهذه هي المرة الأولى التي يتعاون فيها البنك مع مؤسسة رياضية، وهذا ما يؤكد على دور النادى الأهلي المجتمعي تجاه وطنه، بالإضافة إلى تربية النشء وممارسة الرياضة.

وخلال الحفل تبادل كل من الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى والكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى الدروع التذكارية.

إعلان

إعلان

إعلان