• وزير التموين يوضح سبب استمرار صرف الخبز للمحذوفين من البطاقات

    01:15 م الثلاثاء 12 مارس 2019

    كتبت- عايدة رضوان:

    قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن عدم وجود مخابز سياحية تبيع الخبز بالسعر الحر للمواطنين في المحافظات، يعد سببًا رئيسيًا في استمرار صرف الخبز المدعم للمستبعدين من البطاقات حتى الآن.

    وأوضح المصيلحي، في تصريحات صحفية، أن صرف المستبعدين ممن انطبقت عليهم معايير المرحلة الثانية من حذف غير المستحقين للخبز خلال الفترة الحالية لا يعني أحقيتهم، مضيفًا، أن استمرار صرف حصصهم من الخبز المدعم؛ لعدم وجود مخابز سياحية سوى في عدد محدود من المحافظات.

    وعن موعد حرمان المستبعدين من صرف الخبز المدعم، قال الوزير، إن إيقاف صرف الخبز فور حل مشكلة إتاحة وتواجد مخابز الخبز الحر وتعديل المنظومة الحالية - في إشارة لمنظومة الدعم النقدي المشروط.

    وطالب وزير التموين والتجارة الداخلية، نواب البرلمان بمساعدة الوزارة، في تحويل نقاط الخبز ليحصل عليها المواطن في صورة نقود، وليس سلعًا كما هو معمول به حاليًا، موضحًا: "المقترح لن يوفر فلوس للحكومة ولكنه الأفضل".

    وكشف وزير التموين، أمس الاثنين خلال تواجده بمجلس النواب، عن ملامح تطبيق منظومة دعم الخبز، المزمع تطبيقها خلال المرحلة المقبلة، لافتًا إلى أن المنظومة الجديدة تعتمد على فكرة الدعم النقدي المشروط، مثلما يحدث مع السلع المدعمة، موضحًا: "بطاقات التموين بدلا من أن يسجَّل عليها عدد الأرغفة سيكون الكارت مشحونًا بفلوس، بقيمة عدد الأرغفة المستحقة لكل مواطن".

    إعلان

    إعلان

    إعلان