سيلفيا نبيل: مرحلة تنسيقية جديدة بين مستشفيات الجامعات والصحة لتوفير خدمة أفضل

04:06 م الأربعاء 06 فبراير 2019
سيلفيا نبيل: مرحلة تنسيقية جديدة بين مستشفيات الجامعات والصحة لتوفير خدمة أفضل

سيلفيا نبيل

كتب- محمد نصار:

قالت النائبة سيلفيا نبيل، رئيس اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وموازنات البرامج والآداء، إن البيان الختامي لبعض الجامعات به أرقام صورية وليس لها علاقة بأرض الواقع.

وطالبت سيلفيا نبيل، خلال اجتماع اللجنة اليوم، بحضور ممثلي وزارتي المالية والتخطيط، ورئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، ووزارتي المالية والتخطيط، وفقًا للبرامج والآداء والأرقام الواقعية، على أن تتسلمه اللجنة يوم 20 فبراير.

كما طالبت رئيس اللجنة، وزارتي المالية والتخطيط، بعقد تدريب للمجلس الأعلى للجامعات، عن كيفية إعداد موازنة البرامج والآداء، وتحقيق التعاون بين التخطيط والمالية، والربط بين استراتيجية 2030 والبرامج والآداء.

وأضافت سيلفيا نبيل، أنه توجد مشكلة كبيرة في توزيع الاعتمادات المالية على الجهات، فهناك من يأخد أكثر مما يحتاج وهناك من يحتاج ولا يتم توفير اعتماد له، مطابة وزارتي المالية والتخطيط، بإعادة توزيع الاعتمادات، خاصة للجهات التي صرفت أقل من الربط الأصلي.

وطالبت سيلفيا نبيل، وزارة التخطيط، بحصر المشروعات المتعثرة مُقسمه على المحافظات وأنواع المشروعات، على أن تستلمها اللجنة في 20/2 على مستوى كل القطاعات.

وطالبت المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بخريطة الأولويات الخاصة بالمستشفيات، والخريطة المرضية على مستوى المحافظات، كي نحدد أوجه الصرف الصحيحة في الموازنة الجديدة في 6 مارس، بالتعاون مع وزارة التخطيط، ووضع المعطيات الحقيقية حتى لو لم تكن جيدة لأن دورنا ليس تجميل الواقع بل حل المشكلة.

وأوصت سيلفيا نبيل، بالربط بين مستشفيات الصحة والمستشفيات الجامعية، لوضع خطة استراتيجية للخدمة الصحية في مصر، وتطبيق التأمين الصحي الشامل بكفاءة أعلى.

وتسائلت سيلفيا نبيل عن جامعة أسيوط، ومستشفى صحة المرأة والمخصص لها أرقام قليلة بالنسبة لما يجب أن تقدمه: 50 مليون لصحة المرأة و85 مليون لمستشفى الأطفال، حيث أوضح ممثل الجامعات أن السبب هو انفصالها مؤخرًا عن موازنة التعليم.

إعلان

إعلان

إعلان