"مأساة وجهود شعبية".. 4 مشاهد من حادث محطة مصر على مواقع التواصل

09:53 م الأربعاء 27 فبراير 2019

كتب– أسامة عبدالكريم:

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع حادث انفجار الجرار 3202 بمحطة سكة حديد مصر، اليوم الأربعاء، والذي أودى بحياة العشرات بين قتلى ومصابين، فتحول لسرادق عزاء لنعي الضحايا امتزجت بحفاوة بالغة وإشادة بتعامل المصريين مع الحادث، في مواقف رصدتها كاميرات المحيطين بالحادث.

ويرصد مصراوي، أبرز المشاهد التي أثارت الجدل عقب الحادث.

"وليد مُرضي" بطل واقعة الانفجار

احتفت مواقع التواصل الاجتماعي، ببطل واقعة انفجار جرار القطار، بعدما انقذ 10 مواطنين، اشتعلت النيران في أجسادهم بهم، بعدما نجح عامل الخدمات بمحطة السكة الحديد، في انقاذ مواطنين، كادت النيران أن تلتهم أجسادهم، مستعينا بجردل مياه لإطفاء النيران.

تسابق على التبرع بالدم

عقب وقوع الحادث، انتشرت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للتبرع بالدم فتسابق الشباب على المستشفيات لنجدة المصابين.

وأظهرت صور تداولها رواد "فيسبوك"، جهود شعبية وتزاحم العشرات من الشباب بكثافة بالمستشفيات التي يتواجد بها المصابين، وسط إشادات بتلاحم المصريين وقت الشدائد.

النيران لم ترحم

مشهد آخر ألهب مشاعر رواد "فيسبوك"، حيث ظهر شبان اشتعلت النيران بهم جراء الانفجار وسط محاولات من المواطنين لإنقاذهم وإطفاء النيران.

سيلفي أمام جرار الموت

في مشاهد مغاير لهول الموقف الدموي، غرد شاب بعيدًا عن سرب الأحداث والمشاهد المؤلمة التي تحيط بموقع الحادث، رصدته كاميرات أحد المصورين وهو يلتقط الـ"سيلفي" بموقع الحادث، ليثير استهجان جميع رواد التواصل الاجتماعي.

وقالت هيئة السكك الحديدية إن جرارا اصطدم صباح الأربعاء بأحد أرصفة محطة سكك حديد مصر بوسط القاهرة. أسفر الحادث عن مقتل 20 شخصا وإصابة 43 اخرين، بحسب الاحصاءات الرسمية.

نقلت سيارات إسعاف الضحايا إلى مستشفيات قريبة من المحطة، فيما انتقل المسؤولون، على رأسهم رئيس الحكومة مصطفى مدبولي، إلى مكان الحادث للوقوف على اخر التطورات. كانت بعض الجثث متفحمة جراء الحريق التي تسبب فيه الاصطدام.

وقدم المهندس هشام عرفات وزير النقل، الذي يتولى منصبه منذ فبراير 2017، باستقالته من الحكومة. وقال عرفات لمصراوي إن استقالته جاءت من مطلق مسؤوليته السياسية عن الحادث.

يشار إلى أن حوادث القطارات تتكرر بين الحين والاخر بسبب الاهمال وسوء الصيانة. كان أسوأ تلك الحوادث قد وقع في 2002 حينما اندلعت النيران في عربات قطار ركاب عند مدينة العياط جنوب الجيزة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 360 شخصا.

وفي 2012، اصطدم أحد القطارات في محافظة أسيوط بحافلة نقل تلاميذ ما أسفر عن مقتل 50 معظمهم من الأطفال.

وقتل 29 شخصا وأصيب 61 آخرين في نحو 1793 حادث قطار شهدتها البلاد في 2017، بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء. وشهدت العام الماضي أكثر من حادثة، أبرزها في فبراير حين اصطدم قطارين في محافظة البحيرة ما أسفر عن مقتل 19 شخصا.

إعلان

إعلان

إعلان