• ضياء رشوان عن انضمام صحفيي الفيديو للنقابة: "ما لم يُمنع فهو مُباح"- صور

    07:56 م الأحد 24 فبراير 2019

    كتب- مصطفى علي:
    تصوير- نادر نبيل:

    رد الكاتب الصحفي ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات والمرشح على منصب نقابة الصحفيين، على إمكانية انضمام صحفيي الفيديو لنقابة الصحفيين، قائلًا: "ما لم يُمنع فهو مباح".

    وأضاف "رشوان"، خلال ندوته بمؤسسة "أونا" للصحافة والإعلام والتي تضم مواقع "مصراوي، ويلاكورة، الكونسلتو، أونا"، اليوم الأحد: "قانون النقابة الحالي المادة 6 فقرة ب، نص على انضمام فئات للنقابة منها المصور والرسام والخطاط، ولم يحدد ماهية المصور، وبالتالي ليس هناك مشكلة على الإطلاق أو تفرقة بين مصور الفوتوغرافيا ومصور الفيديو، لأن القانون يُطبق بمبدأ "ما لم يُمنع فهو مباح".

    وتابع رشوان: "عشان خاطر المهنة هبوس الدماغ، وهضرب نفس الدماغ بالروسية، لأن كارنيه النقابة أصبح حاليا بلا قيمة وهدفي إعادة قيمته مرة أخرى".
    وأدار الندوة، الكاتب الصحفي مجدي الجلاد رئيس تحرير المجموعة، والكاتب الصحفي علاء الغطريفي رئيس التحرير التنفيذي والمصور الكبير حسام دياب رئيس قسم التصوير بالمؤسسة، والكاتب الصحفي عبده زينة مدير التحرير العام، وبمشاركة عدد كبير من صحفيي المؤسسة.

    وبشأن انضمام أعضاء في نقابات أخرى لعضوية نقابة الصحفيين، أوضح رشوان، أن هناك حكمًا صادرًا من المحكمة الدستورية العليا منذ 25 عامًا بجواز الجمع بين نقابتين مهنيتين.

    وشدد "رشوان" على أن العمل العام ليس مقالاً يُكتب أو موقف يعلن، ولكنه ممارسة حقيقية على أرض الواقع، مؤكدًا ضرورة وجود صلات بين مؤسسات الدولة مع ضرورة محافظة كل مؤسسة على استقلاليتها، كما لا يجوز للكيان النقابي نفسه أن يتدخل في العمل السياسي، ولكن إعلان المواقف السياسية يكون لكل شخص على حدة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان