"التعليم" تحتفل بالسحب الثاني لعام 2019 على دفاتر التوفير للأطفال والشباب

02:24 ص الثلاثاء 24 ديسمبر 2019
"التعليم" تحتفل بالسحب الثاني لعام 2019 على دفاتر التوفير للأطفال والشباب

وزارة التربية والتعليم

كتب- أسامة علي:

عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، الاثنين، السحب الثاني لعام 2019 على دفاتر التوفير للأطفال والشباب ذات الجوائز، في المركز الرئيسي لاتحاد الطلاب بالعجوزة، تحت رعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وقال الدكتور محمد مجاهد، نائب الوزير لشئون التعليم الفني، خلال كلمته نيابة عن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن الوزارة تهدف إلى إرساء فلسفة الادخار من أجل شقة المستقبل، مشيرًا إلى أن ذلك يأتي في إطار التعاون المشترك والمثمر بين الوزارة وبنك الإسكان والتعمير، الذي بدأ عام 1998.

وأضاف مجاهد، أن أمثال تلك المبادرات تعكس تضافر الجهود والتعاون الحقيقي بين كافة المؤسسات؛ لتكون نموذجًا إيجابيًّا يحتذى به في مجال القيام بالمسئولية المجتمعية، والتي تسهم في دفع قاطرة التنمية، وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وتمثل دعمًا حقيقيًّا لمؤسسات الدولة؛ حيث تعمل في اتساق معها؛ لتنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة - مصر 2030.

وأشار إلى أنه انطلاقًا من ربط التعليم بالاستراتيجيات، والخطط الاقتصادية، والاجتماعية التنموية للدولة فإن رؤية الوزارة تعتمد على أن التعليم ركيزة أساسية لتنمية المجتمع؛ لذا فإنها تحرص على تنمية جميع جوانب شخصية الطلاب، ويتحقق ذلك من خلال تطبيق ممارسات حقيقية داخل المدرسة وخارجها تدعم التعلم المتمحور حول المتعلم، وتضمن توفير إطار ديمقراطي يعزز إتاحة وتعدد فرص الاختيار أمام جميع المتعلمين في تحديد مسار تعليمهم ومستقبلهم، ويتسم بالجودة والعدالة وتنمية العقل والبدن، ويواكب التطور الدولي في مجالات المعرفة؛ الأمر الذي يضمن تسليح المتعلمين بأدوات الفكر، والمعرفة، والابتكار والتميز، والاعتماد على الذات، وبمستوى من الجودة يتناسب مع المعايير العالمية، بما يسمح لهم بالإسهام الفعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلادهم، وبالمنافسة إقليميًّا وعالميًّا.

وأشاد الدكتور عمرو الدسوقي مدير إدارة البحوث والمشروعات وعضو اللجنة العالية للادخار، بشفافية السحب الذي تتولاه وزارة التضامن الاجتماعي، مؤكدًا ان أهداف المشروع تتمثل في تنمية الوعي الادخاري، والثقافة المالية للطلاب، والقدرة على التفكير والتخطيط المستقبلي، وربط المدارس بالمجتمع من خلال خدمات البنك وتأمين مستقبل الشباب بتوفير وحدة سكنية لهم، ودعا أن تكون جوائز الوزارة دائمًا دفتر توفير شقة المستقبل، لتصبح بداية لكل طالب، كما نقل تحيات الدكتور الوزير لكل الحاضرين، واهتمامه بالمشروع.

ومن ناحيته، أعرب حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان، حرص البنك على شباب الوطن والمشاركة في بنائه من خلال المشروع، وفي ضوء اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بالشباب، والتوجهات التي أثمرها مؤتمر شباب العالم بشرم الشيخ، موضحًا أن ثقافة تداول الأموال والادخار يسعى العالم كله لتنميتها في عقول شبابه، وكان البنك سباقًا لهذا الفكر منذ 20 عامًا.

وأكد غانم أن البنك يرعى الموهوبين والمتفوقين من الطلاب، ثم قدمت جوائز للفائزين الثلاث بالسحب السابق، وتلى ذلك إجراءات السحب، الذي كنت نتيجته هي الفائز الأول "مصطفى علي السيد محمود" بشقة سكنية بقيمة 200 ألف جنيه فرع المنسترلي، والفائز الثاني "أحمد حسام محمد عبدالفتاح" بفرع الصالحية الجديدة بمقدم وحدة سكنية بقيمة 100 ألف جنيه، والفائز الثالث "زين العابدين أحمد عبدالرؤوف" فرع المقطم بمقدم وحدة سكنية قيمتها 50 ألف جنيه.

وأوضح وليد مطر مساعد العضو المنتدب للتجزئة المصرفية والفروع، في كلمته، أن المشروع القومي للادخار من أجل شقة المستقبل، يهدف إلى تنمية الوعي الادخاري لدى الطلاب، موضحًا أن البنك طور مميزات الوعاء الادخاري من ناحية العائد لتشجيع الشباب على المشاركة، وبيّن كيفية تزايد عدد المشتركين ومدخراتهم خلال 18 عامًا، منذ بداية المشروع، وفاز فيها الطلاب بجوائز نقدية كبرى تتجاوز حوالى 12 مليون و600 ألف جنيه في 32 سحبًا، وتمنى للمشاركين الفوز في السحب رقم 32 بإحدى الجوائز الكبرى، وهي وحدة سكنية تمليك قيمتها 200 ألف جنيه كجائزة أولى، و100 ألف جنيه مقدم شقة كجائزة ثانية، و50 ألف جنيه مقدم شقة كجائزة ثالثة، إلى جانب 425 جائزة مالية تتراوح قيمتها بين 250 جنيهًا و 1500 جنيهًا.

كما تم إجراء السحب الجديد للفائزين الجدد حيث تم بشكل عشوائى وفاز بالمركز الأول "ميار علي سالم" بفرع الصالحية الجديدة، وفاز بالمركز الثاني "سما ناصر سامي" المكتبة الزقازيق، و"يوسف محمد علي أبو الشوائب" بدمياط.

إعلان

إعلان