مصادر تكشف 5 أسباب وراء استمرار وزيرة الثقافة في منصبها

11:04 م الأحد 22 ديسمبر 2019
مصادر تكشف 5 أسباب وراء استمرار وزيرة الثقافة في منصبها

وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم

كتب- محمد عاطف:

قالت مصادر مطلعة في وزارة الثقافة، إن هناك 5 ملفات مهمة، تعمل عليها الوزيرة إيناس عبدالدايم، حالت بينها وبين التغيير الوزاري الذي جرى صباح اليوم الأحد.

وأدى الوزراء الجدد، ونواب الوزراء، اليمين الدستورية صباح اليوم الأحد، أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، عقب موافقة البرلمان في جلسة العامة، برئاسة الدكتور علي عبدالعال.

ولخصت المصادر الأسباب الخمسة، التي تسببت في بقاء الوزيرة في منصبها في الآتي:

قصور الثقافة
افتتحت وزيرة الثقافة، العديد من قصور الثقافة التي ظلت لفترات طويلة خارج الخدمة، مثل مكتبة البحر الأعظم بالجيزة التي توقفت لأكثر من 8 سنوات، بالإضافة إلى افتتاح قصر ثقافة السينما بجاردن سيتي بعد تجديده، والذي توقف لما يقارب الـ3 سنوات لتجديده وتطويره.

كما افتتحت، قصر ثقافة دمنهور التابع لقصر ثقافة البحيرة، والذي بلغت تكلفته 67 مليون جنيه على مساحة 1129 مترًا، عقب الانتهاء من إنشائه.

بالإضافة إلى افتتاح فروع جديدة لأكاديمية الفنون بطنطا ودمياط الجديدة وبرج العرب، بالتعاون مع قصور الثقافة.

مصر في الخارج
اهتمت الوزيرة، بملف المشاركات المصرية في الفعاليات الثقافية الدولية، والتي ظهرت خلالها الوزارة بشكل مشرف وكان آخرها المشاركة في فعاليات منتدى وزراء الثقافة، والذي يأتي في إطار الدورة 40 للمؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) حيث التقت بأربعة وزراء ثقافة من اليونان والإمارات وكازخستان وجيبوتي.

كما جاءت مشاركة مصر كضيف شرف لمعرض كتاب بلجراد الدولي للكتاب، لتفتح باب الترجمة المباشرة بين البلدين لأول مرة، بعد أن كانت الترجمة تتم عن لغات وسيطة.

إعادة الفعاليات
عملت الوزارة على استضافة الكثير من الفعاليات الثقافية الدولية، التي توقفت لأسباب عدة.

جاء على رأس هذه الفعاليات إعادة افتتاح فرع الهيئة المصرية العامة للكتاب في شارع الصيداني بمنطقة الحمراء برأس بيروت، بعد توقف دام لأكثر من 8 سنوات، بعد تطويره وإعادة تأهيله.

كما أعلنت عبدالدايم، عودة تنظيم الأنشطة الدولية في مجال الفنون التشكيلية والتي توقفت منذ عدة أعوام، ومنها بينالي القاهرة الدولي، وبينالي الإسكندرية الدولي، وترينالي الجرافيك، ودراسة استئناف فعاليات ترينالي الخزف.

كما شهدت الفترة الماضية، ميلاد الدورة الأولى من بينالي الطفل الدولي، على أرض مصر باعتباره حدثًا استثنائيًا.

صحوة مسرحية
اعتمدت الوزيرة 7 عروض جديدة تناقش قضايا الواقع وتنحاز لحرية الإبداع، ضمن خطة الإنتاج الجديدة لمسارح الدولة، استمرارًا للصحوة التي يشهدها المسرح المصري مؤخرًا، مؤكدة أن العروض الجديدة تم اختيارها بعناية لتحقق الرسالة المرجوة في التثقيف والتنوير وتنحاز لحرية التعبير والإبداع.

استعادة المخطوطات
رفعت وزارة الثقافة الأشهر الماضية شعار استعادة المخطوطات التي تم تهريبها خارج مصر خلال الأعوام الماضية، ونجحت بالتعاون مع الوزارات المعنية من استعادة 3 مخطوطات مهمة، على رأسهما "المختصر في علم التاريخ" لـ محيى الدين الكافيجي"، بعد أن تم الإعلان عن بيعه خلال شهر أبريل العام الماضي، وهو يرجع إلى الكتب خان الخديوية وأن تاريخ نسخ المخطوط هو نفس الموجود فى لندن، ومن المستحيل أن يكون تاريخ محل صدفة.

فيما تسلمت وزيرة الثقافة من سامح شكري وزير الخارجية ونظيره الألماني هايكو ماس، أطلس سديد الأثري، بعد استعادته من ألمانيا، حيث يعود تاريخ الأطلس إلى القرن التاسع عشر وبالتحديد عام 1218 هـ – 1803 م، و يحتوي على عدد من أبرز الخرائط العثمانية النادرة ، وهو من أندر الأطالس في العالم وقد نشره محمود رئيف أفندي.

كما أعلنت الثقافة استعادة مخطوط "ربعة مصحف قنصوة الغوري"، بعد عرضه للبيع في صالة مزادات بلندن، بعد 24 ساعة من اكتشاف عملية البيع في دار "سوثبي" اللندنية.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 18756

    عدد المصابين

  • 5027

    عدد المتعافين

  • 797

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5637803

    عدد المصابين

  • 2405072

    عدد المتعافين

  • 349307

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان