الآثار: الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى لمتحف شرم الشيخ

04:55 م السبت 14 ديسمبر 2019

كتب- محمد عاطف:

تفقد وزيرا الآثار الدكتور خالد العناني والسياحة الدكتورة رانيا المشاط على هامش مشاركتيهما في منتدى شباب العالم، آخر مستجدات الأعمال في متحف شرم الشيخ تمهيدا لافتتاحه خلال الشهور القليلة القادمة.

وزار الوزيران البهو الرئيسي وقاعة كبار الزوار وقاعة العرض المتحفي والمنطقة الخارجية التي تحتوي على منطقة المطاعم والكافيتريات والحرف التراثية والبازارات.

وقال العميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الهندسية والمشرف العام على القاهرة التاريخية، في تصريح له اليوم، إن وزارة الآثار تقوم بتنفيذ المشروع بالتعاون مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، مشيرا إلى أنه قد تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى للمتحف بالكامل ويتم حاليا وضع فتارين العرض واستقبال القطع الآثرية بالمتحف؛ ليصبح بذلك أول متحف للآثار ومركز للحضارات ووجهة ثقافية وسياحية للمدينة.

وأضاف: أن وزارة الآثار استأنفت العمل بالمتحف منذ شهر سبتمبر 2018 بعد توقف دام حوالي 8 سنوات بسبب عدم توافر الاعتمادات المالية اللازمة، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من أعمال التشطيبات المعمارية بقاعات العرض والكافيتريات والمحلات التجارية التي يبلغ عددها 17 محلا إضافة إلى 11 محلا للحرف الأثرية والتراثية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور محمود مبروك مستشار وزير الآثار للعرض المتحفي أن فكرة سيناريو العرض المتحفي لمتحف شرم الشيخ ستعكس مظاهر الحياة اليومية عند المصري القديم وكذلك في العصر الحديث، بحيث تروى القطع الأثرية مدى التقدم الحضاري الذي كان يعيشه المصري القديم حيث برع في صناعة الكراسي والمناضد والأسرة المريحة وكان يزين المائدة بالزهور ويأكل ويشرب في أطباق وكؤوس من الخزف مختلفة الأشكال والألوان وكان يلبس أحدث الأزياء.

وأشار إلى أن سيناريو العرض المتحفي يتضمن كذلك عرضا للحياة البرية، وكيفية اهتمام المصري القديم بالحيوانات والطيور والزواحف والحشرات من حيث تربيتها أو تقديسها أو استئناسها أو علاجها، مؤكدا أنه سيتم لأول مرة عرض ضخم لأشكال الحيوانات والطيور.

وكان المتحف قد استقبل أواخر شهر نوفمبر الماضي ثلاث قطع أثرية سيتم عرضها ضمن سيناريو العرض المتحفي الخاص به، وهي قطعة ضخمة لرأس تمثال من الجرانيت الوردي للآلهة حتحور لعرضه بالفناء الخارجي للمتحف، والقطعة الثانية تصور تمثال أسد من الجرانيت الأحمر والتي سيتم عرضه أيضا بالفناء الخارجي، أما القطعة الثالثة فهي عمود للآلهة حتحور من الشست يطلق عليه عمود إبريس من الأسرة 26 صور عليه الخرطوش الخاص بالملك وسيتم عرضه داخل المتحف كأول قطعة تستقبل الزوار.

إعلان

إعلان