وزيرة البيئة تؤكد دعم مصر الدائم للمواقف العربية في قضايا المناخ

07:28 م الجمعة 13 ديسمبر 2019
وزيرة البيئة تؤكد دعم مصر الدائم للمواقف العربية في قضايا المناخ

الدكتورة ياسمين فؤاد

القاهرة- (أ ش أ):

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، دعم مصر الدائم للمواقف العربية في قضايا المناخ والتصدي لآثاره.

جاء ذلك خلال استعراض وزيرة البيئة، اليوم الجمعة، الموقف التفاوضي للمجموعة العربية على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغيرات المناخية بالعاصمة الإسبانية مدريد؛ حيث عقدت الوزيرة عددا من اللقاءات على المستوى الثنائي مع كل من رئيس مجموعة المفاوضين العربية بجامعة الدول العربية واللجنة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة بغربي آسيا ووزير البيئة الألماني ورئيسة مؤتمر الأمم المتحدة المقبل للتغيرات المناخية (COP26).

وأوضحت وزارة البيئة، في بيان اليوم، أنه تم خلال الاجتماع مع رئيس المفاوضين العرب بجامعة الدول العربية، استعراض الموقف التفاوضي العربي الموحد وكيفية تحقيق المصالح العربية المشتركة في إطار العملية التفاوضية.

وعقدت الدكتورة ياسمين لقاءً ثنائيا مع نظيرها الألماني للحديث عن الوضع الحالي لاتفاق باريس؛ إذ أكدت وجود مخاوف متزايدة في العديد من الدول النامية بسبب عدم وفاء الدول المتقدمة بالتزاماتها، وخاصة في مجال آليات التنفيذ المتمثلة في التمويل وبناء القدرات ونقل التكنولوجيا وأيضا آليات المادة السادسة والخاصة بتداول سندات الكربون مما يؤدي إلى عرقلة العملية التفاوضية.

كما عقدت فؤاد لقاء ثنائيا مع رئيسة مؤتمر الأمم المتحدة المقبل للتغيرات المناخية (COP26) والتي ستتسلم رئاسة الجولة القادمة من المفاوضات لبحث سبل وآليات التعامل مع الموضوعات العالقة والتي ستكون على أجندة العام القادم.

وأشارت فؤاد إلى أن مصر تسعى إلى إنجاح عمل المفاوضات القادمة في جلاسكو من خلال العمل مع رئاسة الجولة المقبلة، مشيدة بالتعاون القائم بالفعل مع بريطانيا من خلال مشاركتهما في قيادة مبادرة التكيف والتي حققت نجاحا كثيرا بانضمام أكثر من 100 دولة و70 منظمة.

وأوضحت أن شعار المؤتمر المقبل سيكون "حلول من الطبيعية"، وقد تم بالفعل العمل عليه وسينطلق في مؤتمر شباب العالم بشرم الشيخ، مشيرة إلى أن موضوعات البيئة وتغير المناخ على رأس أجندة عمل المؤتمر.

والتقت الوزيرة أيضاً بممثلي مجموعة" PEW" العاملة في مجال حماية الطبيعة والحفاظ على التنوع البيولوجي، وتم استعراض الأوراق العلمية الخاصة بهم لدراسة إمكانية تعميق التعاون بينها وبين مصر حيث ترأس مصر مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي لمدة عامين وقد أطلقت من خلاله مبادرة ضم الاتفاقيات الثلاثة البيئية "التنوع البيولوجي والتصحر وتغير المناخ" في إطار عمل واحد لتأثير كل منهم على الآخر.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان