سد النهضة.. إثيوبيا تتعنت ومصر تتحرك (تغطية خاصة)

03:26 م الأربعاء 09 أكتوبر 2019
سد النهضة.. إثيوبيا تتعنت ومصر تتحرك (تغطية خاصة)

سد النهضة

كتب- محمد نصار:

واصلت حكومة إثيوبيا تعنتها في ملف سد النهضة، واعتبرت وزارة المياه والري الإثيوبية أن الاقتراح المصري الأخير حول تنظيم ملء سد النهضة بما لا يضر حصتها المائية ودخول طرف رابع على خط المفاوضات الثلاثية يُمثّل "عبورًا للخط الأحمر". وقالت الوزارة الإثيوبية، إن أديس أبابا رفضت الاقتراح، لأن "بناء السد مسألة بقاء وسيادة وطنية".

في المقابل، تحركت مصر على محورين لمواجهة خطر العجز المائي، الأول يتعلق باللجوء إلى تنفيذ المادة العاشرة من اتفاق "إعلان المبادئ" بمشاركة طرف دولي في مفاوضات سد النهضة، للتوسّط بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) وتقريب وجهات النظر، والمساعدة على التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحفظ حقوق الدول الثلاث دون الإفتئات على مصالح أي منها. أما المحور الثاني يتعلق بالتحرك لتوفير مصادر بديلة للمياه التي تحتاجها مصر من خلال الاعتماد على التوسع في إنشاء محطات تحلية مياه البحر.

للمزيد عن تصاعد أزمة سد النهضة والعجز المائي في مصر والتحركات الحكومية للسيطرة عليها.. اقرأ أيضًا:

إثيوبيا تواصل التعنت: سد النهضة مسألة بقاء.. واقتراح مصر تجاوز للخط الأحمر

"الري": مصر متمسكة بالوسيط الدولي بعد تعثر مفاوضات سد النهضة

بعد إعلان فشل المفاوضات.. ننشر أحدث 15 صورة لسد النهضة

"دخلنا مرحلة الفقر المائي".. مدبولي يوضح استراتيجية الحكومة لحل أزمة المياه

وزير الخارجية: تعثر مفاوضات سد النهضة يؤثر على استقرار المنطقة

أول إجراء برلماني بشأن بيان الحكومة عن سد النهضة

مياه النيل خط أحمر.. عبدالعال: لن نفرط في نقطة مياه واحدة

"تشدد إثيوبي ووسيط دولي".. مدبولي يعلن خطوات مصر بمفاوضات سد النهضة

إعلان

إعلان

إعلان