رئيس حزب المصريين: العلاقات المصرية الكويتية ازدادت رسوخًا في عهد السيسي

11:39 م الإثنين 21 أكتوبر 2019
رئيس حزب المصريين: العلاقات المصرية الكويتية ازدادت رسوخًا في عهد السيسي

الدكتور حسين أبو العطا

كتب- محمد نصار:

أثنى الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، على استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء الكويتي، مشيرا إلى أن الزيارة تمثل دفعة مهمة للعلاقات الثنائية الأخوية والبناءة والمتميزة بين البلدين الشقيقين، خاصة في أعقاب الزيارة التاريخية للرئيسالسيسي للكويت في أغسطس الماضي.

وأكد "أبو العطا"، في بيان اليوم الاثنين، أن العلاقات المصرية الكويتية تاريخية وجذورها ممتدة عبر السنوات، موضحا أن هذه الزيارة ستمثل إسهاما فعالا في رعاية علاقة البلدين، والإبقاء على حيويتها وتطورها، كما أنها تمثل أيضا تواصلا بين قيادتي البلدين.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن دولة الكويت في قلب مصر، ومصر في قلب الكويت، مشيرا إلى أن العبارة سالفة الذكر ليست عبارة يرددها المسئولون المصريون أو الكويتيون في مختلف المحافل الإقليمية أو الدولية، لكنها عقيدة راسخة في قلب وعقل القيادة السياسية في البلدين الشقيقين، خاصة في ظل العلاقات القوية والتاريخية بينهما، مؤكدا على أن العلاقات زادت رسوخا ومتانة في ظل رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح.

كما شهدت العلاقات الاقتصادية بين البلدين نموا مطردا، وتعد الكويت ثالث أكبر شريك تجاري لمصر في العالم العربي بعد الإمارات والسعودية، باستثمارات تتجاوز 15 مليار دولار.

وأوضح أن زيارة رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح لمصر تأتي في إطار التشاور المستمر والتنسيق الدائم بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد أن الزيارة تكتسب أهمية كبيرة في هذه المرحلة التي تشهد فيها المنطقة العربية والعالم متغيرات كثيرة وتحديات عديدة تتطلب العمل المشترك لتحقيق الاستقرار والأمن والسلام في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن العلاقات "المصرية الكويتية" المتجذرة عبر تاريخ البلدين تعد نموذجا يحتذى به في العلاقات الدولية؛ حيث تؤكد مصر دائما تأييدها ووقوفها إلى جانب كل ما من شأنه تحقيق أمن الكويت واستقرارها سياسيا واقتصاديا وعسكريا؛ حيث كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، من أوائل الرؤساء الذين هنأوا الكويت باستقلالها عام 1961.

وأكد أهمية اللقاء الذي تطرق إلى سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، بناء على نتائج زيارة الرئيس السيسي الأخيرة إلى الكويت، مثنياً على اعتزاز الحكومة والشعب الكويتي بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات، وحرص الجانب الكويتي على تعزيز التعاون مع مصر على كافة المستويات، والتشاور والتنسيق معها بشكل دوري إزاء مختلف القضايا.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء الكويتي.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأنَّ الرئيس السيسي رحب برئيس مجلس الوزراء الكويتي والوفد المرافق له، وطلب نقل التحيات إلى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، معرباً عن خالص تمنياته بموفور الصحة والعافية للعاهل الكويتي.

كما أشاد الرئيس السيسي، بمتانة وقوة العلاقات المصرية الكويتية وما تتميز به من خصوصية، مؤكداً حرص مصر على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين على شتى الأصعدة، بما فيها تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية، بالإضافة إلى جذب المزيد من الاستثمارات الكويتية إلى مصر، خاصةً من خلال التعاون بين الصندوق السيادي الكويتي والمصري.

إعلان

إعلان