تيسيرات كبيرة.. "أبو العينين" يدعو الكويت إلى الاستثمار في المناطق الاقتصادية بمصر

11:12 م الإثنين 21 أكتوبر 2019

القاهرة - مصراوي:

هنأ رجل الأعمال محمد أبو العينين، رئيس اتحاد المستثمرين العرب ورئيس الشعبة العامة للمستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية، الشعب الكويتي بعودة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد، سالمًا معافى متمنيًا له دوام الصحة والعافية.

وأضاف أبو العينين، في تصريحات صحفية على هامش منتدى الأعمال المصري الكويتي، اليوم الاثنين، أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن الاستفادة منها من قبل المستثمرين الكويتيين.

وأكد أبو العينين، عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، داعيًا "الأشقاء الكويتيين"، إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة المتاحة بمصر في مختلف المجالات سواء الزراعة أو الصناعة أو الصناعات التعدينية.

وأوضح، أن مصر وضعت قوانين وتشريعات قوية لكي يتساوى المستثمر المصري بالأجنبي، مشيرًا إلى أن في السوق المصري نحو 100 مليون مستهلك، إضافة إلى السوق العربية والإفريقية، "نظرا لوجود اتفاقية تجارة حرة مع مصر".

وأكد أنه يمكن الاستفادة من القوانين الخاصة بالمناطق الاقتصادية الخاصة والتي تتميز بتيسيرات استثمارية كبيرة، مشيرًا إلى أن تلك المناطق تعتبر فرص استثمارية للكويت.

ونوه إلى وجود مناطق صناعية زراعية تتمتع بميزة تنافسية استثمارية في السوق المصري، داعيًا لضرورة استبدال التكنولوجيا العربية بمثيلتها التي يتم استيرادها.

من جانبه، قال خالد عباس، نائب وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، إن الدولة تسعى إلى إزالة المعوقات الخاصة بالمستثمرين الكويتين بشكل خاص والمناخ الاستثماري بشكل عام، لافتًا إلى أن السوق المصرية تتمتع بفرص استثمارية واعدة على كل الأصعدة.

ودعا "عباس"، خلال منتدى الأعمال المصرى الكويتي، المستثمرين الكويتين لضخ استثمارات بالمدن الجديدة خاصة العاصمة الإدارية، بعد حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة المصرية على مدار السنوات الماضية لتهئية المناخ الاستثماري.

وأشار إلى أن مصر تحتل المرتبة الأولى في استقبال الاستثمارات الخليجية بالقاهرة الإفريقية، مما يتيح فرصة فتح العمل المشترك بين رجال أعمال الكويتين والمصريين.

ونوة بأن السوق المصرية على استعداد لاستقبال الاستثمارات الكويتية في كافة المجالات والتى تتمتع بفرص واعدة، لافتًا إلى أن الحكومة قامت بإزالة معظم المعوقات الاستثمارية من خلال تعديل القوانين، ونعمل على إزالة باقي المعوقات.

وقال طارق المطوع عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت، إن حجم الاستثمارات الكويتية الغير نفطية بلغ في مصر 4 مليارات دولار في مجالات السياحة والصناعة والزراعة.

وأكد "المطوع"، على عمق العلاقات التاريخية بين مصر والكويت مشيرًا إلى أن القطاع الخاص يقع عليه مسؤولية تفعيل وتطوير العلاقات برعاية الحكومتين من خلال أطر قانونية ومؤسسية تشجع الاستثمار وتعمل على إزالة المعوقات.

وأوضح أن بلاده تراقب برامج الإصلاح الاقتصادي الذي قامت به الحكومة المصرية خلال السنوات الماضية.

وذكر أن بلاده لديها خطة لتنفيذ برنامج اصلاح اقتصادي طموح يعتمد على الخصخصة وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة والتي تؤهلها لجعل بلاده شريك فاعل لمصر.

في الوقت ذاته، كشف مروان بودي، رئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة للخطوط الجوية بالكويت، عن تطلعه لزيادة استثمارات الشركة بمصر في ضوء الإصلاحات الاقتصادية الجديدة التي تشهدها الدولة وفي اطار التعاون المتبادل بين الشقيقتين.

وقال "بودي"، إن شركة الجزيرة تطمح في زيادة التوسع في استثمارات قطاع الطيران بين البلدين.

وأضاف أن الشركة الكويتية تربط الكويت بـ6 محطات في مصر حيث تطير الشركة رحلة إلى مصر كل 4 ساعات الأمر الذي يعكس حجم حركة الوفود العملاقة بين البلدين ويعكس في الوقت ذاته طبيعة العلاقة الاقتصادية القوية بين البلدين سواء على مستوى النقل السياحي أو نقل العمالة وغيرها.

وأعرب عن تطلعه لتوسعة حجم الاستثمارات في قطاع حركة الطيران مع مصر، مشيدًا بالإصلاحات الاقتصادية الجديدة التي تشهدها الدولة في ظل وجود وزارات متخصصة وقانون يفتح الباب ويتيح الفرص من أجل الاستثمار في مناخ أفضل.​

إعلان

إعلان