حدث في 8 ساعات| رسائل من السيسي للمسئولين.. وتخفيض أسعار تذاكر "مصر للطيران"

08:38 م الخميس 17 أكتوبر 2019

10 رسائل من السيسي للمسئولين والشباب

الرئيس السيسي

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، حفل تخرج الدفعة الأولى لكلية الطب بالقوات المسلحة. ووجه كلمة للخريجين وللشعب المصري.

وينشر مصراوي أبرز 10 رسائل وجهها الرئيس، خلال كلمته بالاحتفالية:

- بناء الرجال أمر مهم وأتمنى أن أرى هؤلاء الخريجين بعد عامين أو ثلاثة وهم يحملون درجات الزمالة والدكتوراه في مجالهم.

- كونوا حريصين على أنفسكم وصحتكم وعلمكم وقيمكم ومعرفتكم، واحترسوا من التدخين واحذروا من الابتعاد عن ممارسة الرياضة ومن ثم زيادة الوزن.

- لابد من ترسيخ ثقافة الحفاظ على الصحة العامة لأن ذلك ينعكس بالضرورة على الأمن القومي بشكل لا يتصوره أحد.

- عندما نفذنا حملة (100 مليون صحة) أكدّتُ على وزيرة الصحة ضرورة إعلام المواطنين بخطورة حجم الزيادة في الوزن وتأثيرها المضر على صحتنا، وفوجئنا أن عددًا كبيرًا جدًا من المواطنين به زيادة في الوزن، الأمر الذي من شأنه إصابة الشخص بأمراض الضغط والسكري وأمراض أخرى.

- حال إجراء اختبارات مناسبة وبطريقة صحيحة من المرحلة الابتدائية وحتى المرحلة الجامعية سيكون المنتج خريجًا مؤهلًا، أما في حالة المجاملة سينشأ جيل يعتمد على المجاملات كطريق للنجاح.

- هذه رسالة أقولها لثالث مرة على الهواء مباشرة، أقسم أنني لم أجامل أي شخص أثناء خدمتي في الجيش، وعلى المصريين ألا يجاملوا أي أحد وأولهم أنا.. أرجوكم اعطوا الحقوق لأصحابها.

- أبلغت الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، بضرورة عمل نظام داخلي في الجامعات، التي سنفتتحها العام القادم، في الكليات ذات الطبيعة المهمة مثل الطب والهندسة والذكاء الاصطناعي والكثير من هذا المستوى الذي نرغب في تخريج دفعات وكوادر كثيرة منه.

- تتقدم لكلية الطب العسكري أعداد كبيرة، ونتمنى أن نلبي كل مطلب تنطبق عليه الشروط والمعايير التي نضعها، ولكن هناك حدود للأعداد التي يمكن استقبالها في الكلية.

- الدولة حريصة على زيادة الجامعات وهذا سترونه بأنفسكم خلال عامين، وسنفتتح عددًا كبيرًا من الجامعات ذات المستوى العالي، وأنا أتحدث عن المنشآت.

- المنشآت لن تقوم بدورها إلا إذا كان القائمون على العملية التعليمية في الجامعات ينظرون إلى وجود نبت قوي لديها قادر على المساهمة في بناء مصر وتحريكها نحو الأمام.

- نحن لا نملك سوى البشر، وبالتالي لو تم إعدادهم بشكل جيد سينفعون أنفسهم ووطنهم وأي دولة يعملون بها في الخارج، ولا أوجه هذا الكلام للطلاب أمامي الآن، ولكن أقول لكل طالب يتعلم في مصر، انتبه لا تنسى أنك اجتهدت، ولكن هذا نصف المشوار فقط، والدولة قدمت لك النصف الثاني، وتفوقك هو نصف المشوار، ولكن ما قدمناه لك هو النصف الثاني وبدونه لم تكن لتصل لما أنت عليه الآن.

الأخبار المتعلقة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

إعلان

إعلان