خلعتا ملابسهما بالكامل.. قصة سائحتين تعرتا بمتحفين في الأقصر

09:39 م الأحد 13 أكتوبر 2019
خلعتا ملابسهما بالكامل.. قصة سائحتين تعرتا بمتحفين في الأقصر

معبد الكرنك

كتب- يوسف عفيفي:

تمكنت شرطة السياحة والآثار بمحافظة الأقصر، من ضبط سائحتين "أمريكية وبيلاروسية" في واقعتين مختلفتين، لقيامهما بالتصوير عاريتين بشكل منافٍ للآداب العامة داخل معبدي الأقصر والكرنك، ما يعد مخالفة واضحة للقانون.

الواقعة الأولى، تعود إلى يوم الجمعة الماضي، حيث دخل معبد الأقصر، سائح وزوجته من "بيلا روسيا" وخلعت السائحة ملابسها، وارتدت "طرحة" بهدف التصوير، وفوجئ أحد الحراس بها فقام على الفور بإبلاغ الشرطة وتم التحفظ عليهما وتسليمهما لشرطة السياحة، حيث تم تحرير محضر بالواقعة، وتحويلهما للنيابة التي باشرت معهما التحقيقات.

وقال أحمد عربي مدير معبد الأقصر، إن السائح وزوجته، دخلا إلى معبد الأقصر كباقي الزائرين، وعند ممر العمدان وبالتحديد عند الـ14 عمود، قامت السائحة بخلع ملابسها بالكامل لتبقى بمايوه "قطعتين"، بشكل منافٍ للآداب والأخلاقيات العامة فضبطتهما الشرطة، وتم تحرير محضر لهما.

وأضاف عربي في تصريحات لـ"مصراوي"، أن السائحة بعد خلع ملابسها، قامت بوضع طرحة على رأسها للتصوير، فرأى "الحارس" الواقعة، وأبلغ على الفور الشرطة، مشيرا إلى أن السائحة في الثلاثين من عمرها، وتعمل راقصة بفرقة في بلدها بيلا روسيا، موضحا أن السياح يعتبرون ذلك أمرا عاديا طبقا لعاداتهم وتقاليدهم وهو ما يتنافى معنا.

وتابع: "ما لفت انتباهنا واستفزنا وجعل رد فعلنا غاضبا منها هو خلع ملابسها ووضع طرحة على رأسها ما اعتبر البعض وضع الطرحة على الطريقة الإسلامية (ازدراء أديان)".

أما الواقعة الثانية، تعود بذهاب سائحة أمريكية الجنسية إلى معبد الكرنك خلال الأيام السابقة، وخلعت ثيابها والتقطت صورًا عارية تشبه عرض الأزياء، ما جعل الحراس يتحفظون عليها، بعد التحقق من عدم امتلاكها تصريحًا بالتصوير الدعائي، وتسليمها لشرطة السياحة، ومن ثم عمل محضر بذلك وإحالته للنيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

وقال مصطفى الصغير، مدير معبد الكرنك، إن السائحة دخلت معبد الكرنك، في البداية بملابس محتشمة وعادية جدا "عباية" لكن فوجئنا بعد دخولها المعبد بخلع هذه العباءة والظهور بملابس غير لائقة وملفت للنظر وقامت بالتصوير دون التعري بشكل كامل.

وأضاف الصغير في تصريحات خاصة، أن أحد المسؤولين بالمعبد منعها من التصوير بالأزياء الفاضحة وطالبها باحترام قدسية المنطقة والأثر ومسح الصور التي التقطتها، فاستجابت لذلك ومسحت الصور، ثم لاحظ المسؤول أنها تريد التصوير مرة أخرى، فاصطحبها وحرر محضرًا لها لمخالفة التعليمات، وتم تحويلها للنيابة التي باشرت التحقيق معها وترحيلها إلى بلدها.

وتابع: "الحمدلله إن الأمور سارت على هذا الطريق ولم تتعرَ بشكل كامل حتى لا تتفاقم الأمور".

وكانت الأجهزة الأمنية بالمناطق الأثرية قد ألقت القبض على سائحتين، إحداهما بمعبد الأقصر والأخرى في مجموعة معابد الكرنك، وذلك عقب قيامهما بالدخول إلى المناطق الأثرية وتبديل ملابسهما، والظهور بملابس أخرى مستخدمة في الترويج التجاري لماركات تجارية، وذلك بدون إخطار وزارة الآثار.

إعلان

إعلان

إعلان