• بعد مقتل السائحين البريطانيين.. "سياحة الغردقة": حركة الإقبال طبيعية ولم تتأثر

    04:03 م الخميس 06 سبتمبر 2018
    بعد مقتل السائحين البريطانيين.. "سياحة الغردقة": حركة الإقبال طبيعية ولم تتأثر

    كتب- يوسف عفيفي:

    أعلن أحمد مصطفى، مدير عام هيئة تنشيط السياحة بالغردقة، عدم تأثر الحركة السياحية بالمدينة بعد واقعة وفاة السائح الإنجليزي وزوجته، لافتا إلى أن نسبة الإشغالات السياحية بالغردقة 80%، وأن الجنسيات الألمانية تتصدر المشهد السياحي، يليهم الجنسيات الإنجليزية والأوكرانية والتشيكية.

    وقال "مصطفى"، في تصريحات لمصراوي، الخميس، إن الحركة السياحية بالفندق الذي شهد واقعة وفاة السائحين، "طبيعية"، ويحقق أعلى الإشغالات السياحية على مدار العام، ولا تقل نسبة الإشغال فيه عن 90%، مؤكدًا أن واقعة وفاة السائح الإنجليزي وزوجته "طبيعية"، وقرار شركة "توماس كوك" بوقف التعامل مع الفندق "غير مفهوم".

    وأكد مدير الهيئة، أن الشركات التي تتعامل مع الفندق ومع الفنادق الأخرى بالغردقة، لم تلغِ حجوزاتها بعد الواقعة إطلاقًا، ولم تتأثر الحركة حتى الآن، موضحًا أن مكتب الهيئة بالغردقة تواصل مع إدارة الفندق، وشدد على الضوابط والاتفاق مع النزلاء حسب البرنامج المُعلن لهم، وكل شيء في الفندق.

    من جانبه، قال بشار أبوطالب، نقيب المرشدين السياحيين بالبحر الأحمر، إن التحقيقات حول وفاة السائح الإنحليزي وزوجته بأحد فنادق الغردقة، ما زالت جارية، وستُعلن في القريب العاجل، لافتًا إلى أن محافظ البحر الأحمر السابق عقد مؤتمرًا صحفيًا لمراسلي الصحف الأجنبية بالمحافظة لنقل الصورة الحقيقية للخارج.

    وأضاف "أبوطالب"، في تصريحات خاصة: "السياحة في الغردقة تسير بصورة طبيعية، ولم تتأثر بالحادث إطلاقًا، موضحًا أن جثتي السائح الإنجليزي وزوجته، ما زالا في مستشفى الغردقة، لحين إجراء باقي التحقيقات ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة"، مشيدًا باجتماع رئيس مجلس الوزراء ووزيرة السياحة مع رئيس شركة توماس كوك لبث رسائل الطمأنينة حول نتائج التحقيقات المصرية، والإعلان للرأي العام المحلي والعالمي.

    من جانبه، أكد مودي الشاعر، وكيل شركة "توماس كوك" بالقاهرة، ثبات معدلات حجوزات الشركة على البحر الأحمر، بعد وفاة السائح الإنجليزي وزوجتة بأحد فنادق الغردقة، لافتًا إلى أن الشركة أوقفت الحجوزات والبيع، على الفندق الذي جرت به الواقعة، لحين الانتهاء من التحقيقات الجارية.

    وشدد الشاعر في تصريحات صحفية، على ضرورة إعلان نتائج التحقيقات بشفافية، لتأكيد مصداقية المقصد المصري، وزرع الثقة في نفوس السائحين، مشيًرا إلى أن هجوم الصحافة الإنجليزية على المقصد السياحي، ليس له أي تأثير حتى الآن، ويجب انتظار انتهاء التحقيقات وعرضها بكل شفافية على الرأي العام الداخلي أو الخارجي.

    كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، أعلنا خلال استقبالهما بيتر فانكهاوزر، المدير التنفيذي لمجموعة "توماس كوك"، حرص الحكومة المصرية على تحديد أسباب وفاة السائحين البريطانيين في الغردقة، والالتزام بإعلان النتائج النهائية للتحقيقات بشفافية.

    وكان المتوفيان "السائح الأجنبي وزوجته"، حضرا إلى مدينة الغردقة ضمن وفد سياحي مكون من 11 فردًا بتاريخ 14أغسطس الجاري.

    وتوفى السائح الإنجليزي جيمس كوبر البالغ من العمر 69 عامًا، بغرفته الفندقية في أحد فنادق الغردقة خلال الأيام الماضية، وتبين بعد الكشف الطبي عليه في الحال، أنه أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف مفاجئ في عضلة القلب، وفي تمام الساعة الرابعة عصرًا من نفس اليوم، نقلت زوجته سوزان كوبر (64 عامًا)، إلى مستشفى الأصيل بحالة إغماء، وتم عمل إنعاش قلبي لها لمدة 30 دقيقة، إلا أنها فارقت الحياة في تمام الساعة 5:12 دقيقة.

    وكشف مفتش الصحة على الجثمان، وأثبت بتقريره الطبي، أن سبب الوفاة هو توقف الدورة الدموية ووظائف التنفس لديها، ولا توجد أية شبهة جنائية، حسبما ذكرت محافظة البحر الأحمر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان