عودة الرحلات بين القاهرة وموسكو.. قرار ينتظر "التنفيذ"

11:04 م الثلاثاء 13 مارس 2018
عودة الرحلات بين القاهرة وموسكو.. قرار ينتظر "التنفيذ"

شركة إيروفلوت الروسية

كتب - طه عبيد ويوسف عفيفي:

قالت مصادر بمطار القاهرة الدولي، إنها لم تتلق أي إشارة من السلطات الروسية حتى مساء اليوم الثلاثاء، باستئناف الرحلات الجوية من موسكو إلى القاهرة اعتبارا من يوم 11 أبريل المقبل.

كانت شركة "إيروفلوت" الروسية قالت في بيان أوردته وكالة أنباء "تاس" الروسية في نشرتها باللغة الانجليزية، "نعتزم استنئاف الرحلات الجوية من موسكو إلى القاهرة في 11 أبريل 2018، وستكون هناك 3 رحلات أسبوعيا على متن طائرات أيرباص 320 من مبنى "اف" بمطار "شيريميتييفو".

وأضافت المصادر أن قرار استئناف الرحلات متفق عليه بين البلدين منذ فبراير الماضي، وتطلب الشركة الروسية تأجيل وصول الرحلات كل أسبوعين لأسباب فنية، وفقاً لما تم إرساله في أكثر من خطاب إلى مطار القاهرة.

ما ذكرته المصادر يتوافق مع ما أكده خالد عبدالمنعم، رئيس الإدارة المركزية للنقل الجوي، أنه لم تصل أي خطابات رسمية من شركة "إيروفلوت" الروسية باستئناف الرحلات الجوية من موسكو إلى القاهرة اعتبارا من يوم 11 أبريل المقبل.

وأضاف "عبد المنعم" لمصراوي اليوم الثلاثاء: "ليس هناك شئ رسمي وصل من الشركة الروسية باستئناف الرحلات"، مؤكدًا أن شركة مصر للطيران وسلطة الطيران المدني مستعدة في اي وقت لاستقبال الرحلات.

كانت "إيروفلوت" أشارت إلى أن التذاكر متاحة للبيع اعتبارا من اليوم الثلاثاء، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكان وزير المواصلات الروسي مكسيم سوكولوف، قال في تصريح اليوم، إن موعد استئناف الرحلات الجوية إلى القاهرة يعتمد على شركات الطيران نفسها، مشيرًا إلى أنه يأمل في أن يكون عودة الطيران سريعًا.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن سوكولوف قوله إن المواعيد المحددة للرحلات الجوية تعتمد حاليًا على الشركات نفسها، في إشارة إلى شركتي إيروفلوت الروسية ومصر للطيران. وأضاف: "عمليًا، نحن مستعدين لذلك منذ نهاية فبراير، لكن حاجة الشركات إلى الوقت موافقات وبيع التذاكر أدى لتعليق العودة".

وشددت المصادر أن مطار القاهرة جاهز تماما لاستقبال الرحلات الروسية وإقلاعها في أي وقت "حتى لو كان ذلك غدًا".

وأوضحت المصادر أن مكتب "إيروفلوت" الروسية موجود في مبني "2" ومفتوح منذ يناير الماضي، وتم استخراج تصاريح الدائرة الجمركية لمندوبي الشركة للعمل داخل المبني، وتم الاتفاق على بوابة مخصصة لرحلات الشركة الروسية وكذلك رحلات مصر للطيران من مبنى "2".

واختتمت المصادر تصريحاتها بأنه "لا يوجد اي عائق في استئناف الرحلات من ناحية الجانب المصري".

إعلان

إعلان

إعلان