"ما يتعلمه الأطفال جريمة".. 34 رسالة من وزير التعليم للطلاب وأولياء الأمور

06:00 ص الأربعاء 21 نوفمبر 2018
"ما يتعلمه الأطفال جريمة".. 34 رسالة من وزير التعليم للطلاب وأولياء الأمور

الدكتور طارق شوقي

كتبت- ياسمين محمد:

حضر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، الثلاثاء، حلقة نقاشية ضمن الأسبوع العربي الأول للتنمية المستدامة، الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، التابعة لجامعة الدول العربية.

وخلال كلمته، تحدث الوزير عن مجموعة من الأمور المتعلقة بتطوير المنظومة التعليمية في مصر، والمقاومة التي تواجهها الحكومة من أصحاب المصالح، تخللها عدة رسائل للطلا وأولياء الأمور، وهو ما يرصده مصراوي في السطور التالية:

- تضمين قانون التعليم مادة لتطبيق فكرة "الإسراع في التعليم" بحيث يجتاز الطالب مراحل التعليم قبل الجامعي في عدد سنوات أقل من 12 سنة، إذا أنهى المطلوب منه ويلتحق بالجامعة.

-استثناء الموهوبين من مجموع الثانوية العامة ودخول الكلية المرغوبة.

-اجتماع الأربعاء لبحث تأسيس وقف خيري لاستكمال مسيرة إصلاح وتغيير منظومة التعليم.

-إطلاق نظام "التعليم الفني الجديد" العام الدراسي المقبل.

- نستهدف إلحاق 70% من طلاب الشهادة الإعدادية بالتعليم الفني.

- نبني حاليًا مناهج الصفين الثاني والثالث الابتدائي في نظام التعليم الجديد.

-لم يعد الطلاب في حاجة للدروس الخصوصية أو الكتب الخارجية بنظام التعليم الجديد أو الثانوية المعدل.

-محاولات التطوير تقابلها مقاومة كبيرة بسبب الصناعات التي نشأت حول منظومة التعليم القديمة مثل: الدروس الخصوصية، والكتب الخارجية.

-أولياء الأمور يشترون الكتب الخارجية بـ50 جنيه للكتاب، وهاجمونا عندما رفعنا المصروفات المدرسية بمقدار 10 جنيهات.

-وفرنا دليل لولي الأمر في مناهج النظام الجديد ولم تحقق مبيعات: "المضروب بس اللي بيبيع".

-رغم المقاومة، تصر القيادة السياسية على الوصول لنهاية طريق التطوير.

-لابد من تغيير ثقافة المجتمع تجاه تطوير التعليم.

-لابد من إحياء قيمة العلم والمعرفة، والبحث عن دور الإعلام في هذا الأمر.

-اللغة العربية في أسوأ حالاتها، رغم أنها اللغة الأم والوجاهة الاجتماعية في إتقانها.

-كل يوم يمر دون تغيير نخسر الكثير.

-نسعى لإتاحة الفرصة للشباب للانطلاق في مختلف المجالات.

- للشباب: "اعملوا الحاجة اللي بتحبوها وماتسمعوش كلام الكبار، الموضوع مش بالدرجات".

-أولياء الأمور يتفاخرون بأن أبناءهم في مدارس لغات، ولا يهتمون بمحتوى ما يتعلمه الأبناء.

-بنشحت علشان نعمل مقاعد والناس بتصرف الفلوس في أماكن تانية، مش عايزين الحكومة تكون اللاعب الوحيد، والكل لازم يساهم.

-200 مليار ينفقون على التعليم ما بين ميزانية الدولة والدروس الخصوصية دون الوصول لنتائج مرضية.

-التعليم المصري في شكله الحالي غير مجاني: "انا عايز يكون التعليم مجاني بجد، مفيش مساس بالمجانية لكننا بنتناقش".

- التعليم الذي يتلقاه الأطفال حاليًا جريمة: "يعني إيه نتفق على شوية أسئلة فنمتحن فيهم وخلاص، لازم الشهادة تعبر عن معرفة حقيقية.

-70% من المهارات بنظام التعليم الجديد تركز على بناء شخصية الطالبة وليس حفظ المعلومات.

-"الأمهات اللي عايشين 24 ساعة على فسيبوك هل ده معناه إنهم مش فاضيين لتربية أولادهم؟ تطوير التعليم لا بد أن يكون هدفًا أساسيًا لكل الدولة.

-لابد من توفير بديل للدروس الخصوصية.

-اشتريت امتحانا مزيفا من صفحات الغش بـ5000 جنيه علشان أعرف بيعملوا إيه.

-بنحاسب الحكومة على "الفسفوسة" وندفع للدروس والامتحانات الوهمية فلوس.

-لابد من إلغاء المحسوبية والمجاملات في مسألة نقل الطلاب والمعلمين إذا كنا نريد التغيير الحقيقي.

-لابد من تغيير ثقافة المواطنين حول فكرة الدرجات والتنسيق وغير ذلك.

-التنسيق عامل أزمة والجامعات بتستوعب الطلاب في أماكن غلط.

-تكلفة الإصلاح صعبة ولا بد للجميع أن يتحمل، ومحتاجين الإعلام يساعدنا ومايمشيش وراء مدرسة العناوين البراقة.

-عجز المعلمين والكثافات الطلابية كلمتان محببتان إلى وسائل الإعلام، ولكن لا أحد يسأل من أين جاءت هذه الكثافات.

-فيه مدارس فاضية ومعلمين عايزين يشتغلوا جنب البيت، ولو قلنا بلاش للمجاملات هيبقى الوزير مكروه ويتهاجم.

-المدرسة حاليًا لا تؤدي دورها، ولإعادته لا بد من رفع رواتب المعلمين "عايزين نحدد أولوياتنا".

إعلان

إعلان

إعلان