• "إمكانيات محدودة".. "التعليم" تعلق على أزمة كثافة الفصول

    12:01 م الثلاثاء 09 أكتوبر 2018
    "إمكانيات محدودة".. "التعليم" تعلق على أزمة كثافة الفصول

    ارشيفية

    كتبت- ياسمين محمد:

    علقت وزارة التربية والتعليم، على شكاوى بعض أولياء الأمور، من كثافات الطلاب بالفصول، بأن علاج مشكلة الكثافة مرتبط ببناء فصول جديدة، وهي عملية تستغرق زمنًا طويلًا وتكلفة باهظة.

    جاء هذا في تعليق للوزارة على أزمة الكثافة، عبر الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم المصرية على "فيسبوك".

    وأوضحت الصفحة الرسمية للوزارة، أن بعض الدول مثل الصين وباكستان تعاني كثافة طلابية بالفصول، ولكنها لا تمثل لها عائقًا، وأن تصميم المناهج إذا كان مختلفًا، يجري التعامل مع الكثافات.

    وأضافت أن مصر ركزت على أهم شيء وهو بناء العقول، وكان من الممكن بناء عدد كبير من الفصول مع وجود المنهج القديم، والذي لن يصل إلى نتيجة جيدة: "مع الإمكانيات المحدودة تم التركيز على المناهج لتنمية عقل الطفل بحثًا عن حلول غير تقليدية لحل مشكلة الكثافة".

    وبالنسبة لموقف بناء فصول جديدة في مصر، قالت الوزارة، إنه خلال السنوات الأربع الماضية، حدثت طفرة هائلة في الأبنية التعليمية لحل مشكلة الكثافة، وكانت نسبة الزيادة في الأبنية 5.5%، ونسبة الطلاب الذين استوعبتهم الفصول الجديدة 11%.

    ومنذ عام 2014، أنشأت هيئة الأبنية التعليمية 3208 مشروعًا جديدًا بإجمالي 46436 فصلًا، بتكلفة 12.8 مليار جنيه، لتفادي الكثافة، وتنقسم هذه المشروعات إلى: مدارس جديدة متكاملة بتصميمات مبتكرة، توسعات في مدارس قائمة بالفعل، وإحلال وتجديد مبان قديمة، مع مراعاة توزيع هذه المشروعات حسب المحافظات الأكثر احتياجًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان