• شارع الألفي.. الوجه الحضاري الجديد للقاهرة التاريخية -(صور وفيديو)

    09:18 م الثلاثاء 25 يوليو 2017

    كتبت- ندى الخولي:

    تصوير- مصطفى الشيمي:

    فيديو- نسيم عبد الفتاح:

    على أحد المقاعد الخشبية المطورة في مدخل شارع الألفي بوسط البلد، كان 3 مسنين يجلسون متجاورين، تدور بينهم أحايث جانبية وضحكات تتخللها فترات صمت، أحدهم يمسك سيجارة ينفث دخانها عاليًا لتجنب مضايقة رفاقه.

    اقتربت منهم عدسة "مصراوي"، ووجهت لهم سؤالًا "كيف تنظرون لشارع الألفي بعد تطويره؟". سريعًا تحمس عم عيد، وقال "أنا راجل على المعاش، متعود آجي أقعد هنا بقالي سنين، أنا أكتر واحد حاسس بالفرق بين الشارع قبل وبعد التطوير".

    شارع الألفي المتفرع من شارع طلعت حرب، شارع مخصص للمشاه، تم افتتاحه رسميًا منذ أيام، بحضور محافظ القاهرة، ووزراء الثقافة والآثار والتنمية المحلية، بعد انتهاء أعمال رفع كفاءته وإعادة صيانته، كما يعد أول تجربة لتكوين اتحاد شاغلين تتولى متابعة تطوير الشارع، وتتحمل مسئولية استمرار صيانته، ليشارك الأجهزة التنفيذية في الارتقاء به ورفع كفاءته والمحافظة على ما يتم من أعمال لمنع إهدار المال العام.

    يستطرد عم عيد "حاجة جميلة جدًا، يا ريت شوارع بلدنا كلنا تبقى كدا، يا ريت المصريين يحبوا بلدهم ويحافظوا على جمالها، البلد دي من أجمل بلاد العالم".

    عم عيد، رجل بسيط، يتحدث بعفوية عن حب البلد والحفاظ عليها وحمايتها، وكأنه سيعيش أبد الدهر فيها، ويتعجب من الجيل الجديد الذي لا يقدر قيمتها ومكانتها، فيقول "الزرع بقى في كل مكان، وسلات القمامة منتشرة في الشارع، وفي الآخر يجي شاب صغير يرمي ورقة ولا منديل على الأرض.. مين هيحب البلد دي ويحافظ عليها أكتر من ناسها وأهلها".

    بالتنسيق بين محافظة القاهرة، ممثلة في إدارة الحفاظ على التراث، مع اتحاد شاغلي شارع الألفي، تم تحديد أماكن مخصصة للمحلات وفصلها عن الأماكن المخصصة لحركة المشاة، فضلًا عن نشر أحواض زهور ومقاعد لجلوس المواطنين للاستراحة عليها تم تصميمها بمعرفة استشاري بهيئة التنسيق الحضاري، بالإضافة إلى إعادة صيانة وتنظيف واجهات العمارات التي تم تطويرها وطلائها من قبل للحفاظ عليها وإعادة رونقها، بحسب المعلومات الواردة من محافظة القاهرة.

    كما تولى اتحاد الشاغلين، مسؤولية إنشاء كشكين للأمن لمراقبة الشارع بأكمله من خلال كاميرات مراقبة على مدار الساعة، بحسب عمرو التونسي، عضو اتحاد الشاغلين بشارع الألفي، الذي التقاه "مصراوي" على أحد مقاهي الشارع.

    استحسن المواطنون أعمال التطوير بالفعل، بدا ذلك من إجاباتهم على نفس السؤال الذي وجهه "مصراوي" لعم عيد ورفاقه، وبدا أيضًا من كثافة زوار الشارع ومريديه.

    يقول التونسي "جميع أعضاء اتحاد الشاغلين متطوعون في العمل، لا يتقاضون أية أموال نظير عملهم. كل ما يهمهم هو التعاون الجهات التنفيذية من أجل الارتقاء بنظافة وتجميل الشارع والحفاظ على ما تم من أعمال".

    يؤكد التونسي، أن اتحاد الشاغلين، بصدد فرض رسوم "بسيطة" من جميع المحال التجارية والمقاهي والمطاعم المطلة على جانبي الشارع، من أجل إنفاقها على أعمال الصيانة والتطوير المستمر، مشيرًا إلى أن الفكرة لاقت استحسانًا من أعضاء اتحاد الشاغلين.

    والاهتمام بتطوير ورفع كفاءة منطقة القاهرة التاريخية، جاء من أعلى سلطة؛ عندما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارًا جمهوريا في ديسمبر من العام الماضي، حمل رقم 604 لسنة 2016 بتشكيل اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية برئاسة إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية. وتضم في عضويتها كل من محافظ القاهرة، ومستشار الرئيس للتخطيط العمراني، ورئيس هيئة التخطيط العمراني، ورئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، ورئيس مجلس إدارة العاصمة الإدارية الجديدة، ومحمود عبد الله، الخبير في إعادة هيكلة وإدارة الأصول، ورئيس اتحاد البنوك.

    وبالفعل؛ بدأت إدارة الحفاظ على التراث بمحافظة القاهرة، بالتعاون مع اللجنة القومية لحماية القاهرة التراثية، في العمل من خلال خطة قومية، من أجل الحفاظ على كل ما أنجزته الهيئات والوزارات المعنية في قلب القاهرة التاريخية.

    ووقعت إدارة الحفاظ على التراث بمحافظة القاهرة، برتوكول تعاون مع جمعية الفكر العمراني للارتقاء بمنطقة القاهرة الخديوية وتطويرها عمرانيًا، كجهة مختصة بالارتقاء وتطوير المناطق التراثية والعمرانية بالقاهرة التاريخية والخديوية.

    جمعية الفكر العمراني المحرك الرئيس لمبادرة "الأثر لنا" التي تأسست عام 2012 لتحويل التراث إلى مورد مجتمعي يستفيد منه المجتمع ويحافظ عليه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان