"الوفد": الخارجية الأمريكية في ورطة بعد تصويت الأمم المتحدة ضد قرار ترامب

12:21 م السبت 23 ديسمبر 2017
"الوفد": الخارجية الأمريكية في ورطة بعد تصويت الأمم المتحدة ضد قرار ترامب

الخارجية الأمريكية

كتب – محمود رمزى:

أكد ياسر قورة، مساعد رئيس حزب الوفد للشئون البرلمانية والسياسية، أن تصويت 128 دولة في جمعية الأمم المتحدة ضد قرار الأمريكي رغم التهديدات الأمريكية قبل الجلسة يؤكد أن الدبلوماسية والخارجية الأمريكية في ورطة بسبب قرار ترامب المتعجرف.

وقال قورة في بيان له، اليوم، أن مصر لعبة دور قوي ضد قرار الإدارة الأميركية الذي يعد انتهاكا صريحا لحقوق الشعب الفلسطيني والأمة العربية، والقانون الدولي، ولميثاق الأمم المتحدة الذي يقر بعدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة، مؤكدًا أن ما حدث في الأمم المتحدة يؤكد أن القضية الفسطنية عليها اجماع دولي وعالمي.

وأشار إلى أن تهديد الولايات المتحدة بمعاقبة كل دولة ستصوت ضد إردادتها يؤكد أن إدارة ترامب تعيش حالة من العشوائية، فلغة التهديد ليس هي لغة الدبلوماسية المعروفة في العالم، مؤكدًا أن اكثر حلفاء الولايات المتحدة لم يقفوا معها، وهو ما يؤكد تراجع موقفها العالمي.

وأضاف مساعد رئيس حزب الوفد، أن انتهاكات القرارات الدولية يقود منطقة الشرق الاوسط إلى مزيد من التوتر، ويجب الالتزم بالقرارات الصادرة في هذا الشأن والتي تؤكد أن قرارات اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني باطلة.

وتابع : "أمريكا فشلت في اختبار القدس، وتهاونت بهذا القرار الذي سيؤدي إلى إشعال المنطقة العربية بمزيد من الصرعات التي لا حدود لها".​

إعلان

إعلان