إعلان

بعد رفع الفائدة الأمريكية.. إلى أين يتجه سعر الذهب العالمي في الفترة المقبلة؟

06:30 م الخميس 28 يوليه 2022
 بعد رفع الفائدة الأمريكية.. إلى أين يتجه سعر الذهب العالمي في الفترة المقبلة؟

أسعار الذهب

كتبت- شيرين صلاح:

توقع محللون بقطاع الذهب تراجع أسعار الذهب العالمية بالبورصات خلال الفترة المقبلة، على الرغم من الارتفاع الحالي بسعر أوقية الذهب، وذلك عقب قرار الاحتياطي الفيدرالي برفع الفائدة الأمريكية أمس.

وقرر الاحتياطي الفيدرالي- البنك المركزي الأمريكي- رفع سعر الفائدة أمس بنسبة 0.75%، وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

ويأتي قرار الفيدرالي برفع الفائدة بعد أن وصل معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياته في أكثر من 40 عاما خلال يونيو الماضي عند مستوى 9.1% مقابل 8.8% في مايو.

وبحسب بيانات وكالة بلومبرج، فإن سعر أوقية الذهب سجل اليوم حوالي 1743 دولار، بنسبة زيادة 0.54%، في الساعة 3 عصرًا بتوقيت القاهرة.

وتوقع الحسن علي بكر، المدير التنفيذي لشركة بيج إنفست للاستثمار، تراجع سعر أوقية الذهب مع بداية شهر أغسطس المقبل إلى مستويات حول 1650 دولارا للأوقية، وذلك بعد رفع الفيدرالي الأمريكي الفائدة أمس.

وأرجع بكر توقعاته بتراجع أسعار الذهب بالبورصات العالمية إلى رفع بنوك مركزية أخرى، بخلاف الفيدرالي، أسعار الفائدة مثل البنك المركزي الأوروبي، الذي رفعها مؤخرا بنسبة 0.5% لأول مرة منذ 11 عاما، وهو ما يحول اتجاه الذهب في الأجل القصير في ظل سيطرة أجواء التشديد النقدي.

وفسر بكر لماذا ارتفع سعر الذهب إلى حوالي 1730 دولارا أمس بعد إعلان الفيدرالي الأمريكي رفع الفائدة على عكس ما هو متوقع، "فمع رفع الفائدة عادة ما تتراجع أسعار الذهب".

وأرجع بكر ارتفاع أسعار الذهب أمس إلى رسائل رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول خلال مؤتمر صحفي بالتقليل من احتمالية رفع الفائدة بنسب أعلى في الفترة المقبلة، إلى جانب رفع الفائدة 0.75% فقط وكما كان متوقعا، وذلك بعد أن كان هناك مخاوف من رفعها بنسبة 1%، مما أحدث طمأنة ودفع الذهب بالبورصات إلى الارتفاع.

وذكر رئيس الفيدرالي، خلال المؤتمر الصحفي أمس، أن المؤشرات الأخيرة للإنفاق والإنتاج بالولايات المتحدة تراجعت، بينما حافظت مكاسب الوظائف في الأشهر الأخيرة على قوتها وبقي معدل البطالة منخفضًا.

وقال أحمد معطي المدير التنفيذي لشركة "آي ماركتس" للاستشارات المالية في مصر، لمصراوي، إن رفع الفيدرالي سعر الفائدة بما وافق التوقعات منذ فترة قبل الإعلان عنه أمس أدى لعدم تراجع أسعار الذهب كما يفترض أن يحدث عادة عند رفع الفائدة.

وأضاف معطي أن توقعات رفع الفائدة بأمريكا خلال الأسابيع الماضية دفعت البورصات العالمية للتراجع إلى مستوى 1699 دولارا للأوقية وبالتالي استوعب السوق القرار قبل حدوثه.

وذكر معطي أن مؤتمر أمس أحدث طمأنة لصناديق الاستثمار الكبيرة إلى احتماليات عدم رفع الفائدة بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، مما أدى دفع أيضا ذلك إلى زيادة سعر الذهب.

وتوقع بكر على المدى الطويل فإنه من الممكن أن يتحول سعر الذهب إلى الارتفاع إلى بين 1750 و1800 دولار إذا ركزت البنوك المركزية على النمو بدلا من التضخم، وإذا تمكنت من الحد من مستويات التضخم.

ولكن معطي توقع حدوث انخفاضات خلال الفترة المقبلة، على الرغم من الارتفاعات الحالية، إلى مستويات تصل إلى 1690 دولارا للأوقية، خاصة بعد اتفاقية التي حدثت بين روسيا وأوكرانيا إلى تصدير الحبوب من خلال أوكرانيا، والتعايش مع الأزمة الروسية الأوكرانية.

أفضل 4 عطور للرجال و أسعارها

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market