أصحاب مصانع الكمامات والكحول يبحثون عن أسواق التصدير بعد تراجع الطلب المحلي

03:52 م الأحد 20 سبتمبر 2020
أصحاب مصانع الكمامات والكحول يبحثون عن أسواق التصدير بعد تراجع الطلب المحلي

الكمامات

كتبت- شيرين صلاح:

توقع متعاملون في قطاع المستلزمات الطبية أن يساهم قرار وزارة الصناعة والتجارة بإعادة فتح باب تصدير الكحول والكمامات والمستلزمات الوقائية، في تحسن صادرات القطاع تزامنًا مع بدء موجة ثانية من جائحة كورونا ببعض دول أوروبا.

وسمحت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، الأسبوع الماضي، باستئناف تصدير الكحول بكافة أنواعها ومشتقاته والماسكات الجراحية ومستلزمات الوقاية من عدوى فيروس كورونا لكافة الأسواق الخارجية.

وكانت مصر قد أوقفت تصدير الكحول والماسكات الجراحية في مارس الماضي بالتزامن مع بداية تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقال ماجد جورج رئيس المجلس التصديري للمستلزمات الطبية، لمصراوي، إن سماح الوزارة باستئناف تصدير المستلزمات الوقائية سيساعد المصدرين في الحصول على تعاقدات طويلة المدى مع الدول الأوروبية وخاصة مع ظهور الموجة الثانية من فيروس كورونا.

وبحسب شريف عزت، رئيس غرفة والمستلزمات الطبية باتحاد الصناعات، فإن تراجع الطلب على شراء المستلزمات الوقائية من عدوى كورونا على المستوى المحلي، دفع وزارة الصناعة للسماح بإعادة التصدير مرة أخرى.

وتراجع الطلب على شراء المستلزمات الوقائية من عدوى كورونا من كمامات وكحول بنسبة تصل إلى 50% بالسوق المحلي، وفقا لقول عزت.

وانخفض الطلب على المستلزمات الطبية في السوق المحلي من قبل المواطنين، مما نتج عنه انخفاضا بالأسعار حاليا، بحسب ما ذكره محمد إسماعيل عبده رئيس شعبة المستلزمات الطبية في وقت سابق لمصراوي.

وتسبب تراجع الإقبال حاليا في وجود فائض من المستلزمات الطبية بالأسواق، مما أدى لتراجع الأسعار، وفقا لقول عبده في وقت سابق أيضا.

ويأتي تراجع الإقبال على شراء الكمامات ومستلزمات الوقاية بالتزامن مع انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا بشكل ملحوظ، ورغم تأكيدات وزارة الصحة على ضرورة مواصلة اتباع سبل الوقاية خشية حدوث موجة ثانية.

وقالت وزيرة الصناعة والتجارة الأسبوع الماضي إنها وجهت الوزارة بالسماح بتصديرهذه المنتجات، بعد تنسيق كامل مع هيئة الشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي حيثيتوافر المخزون الكافي لتلبية احتياجات السوق المحلي من هذه المنتجات.

ولا يوجد طلبات تعاقدات من الخارج لتصديرالمستلزمات الوقائية حتى الآن، وفقًا لجورج.

وتابع جورج، أنه خلال ذروة كورونا ووقف التصدير مصر للمستلزمات الوقائية، خسر المصدرون التعاقدات التي كان متفق عليها مع العملاء بالخارج في أمريكا والعديد منالدول الأوروبية.

وتصدر مصر مستلزمات وقائية للدول الأوروبية وأمريكا ودول الخليج، بحسب جورج.

وذكر عزت أن حجم الإنتاج اليومي للكمامات تراجع وذلك تزامنا مع انخفاض الطلب علىالمستلزمات الوقائية من عدوى كورونا بالسوق المحلي.

وأضاف عزت أن حجم الإنتاج خلال انتشار فيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات بمصر كان أكثر من مليوني كمامة يوميا، ومع تراجع الأعداد والطلب انخفض حجم الإنتاج عن هذا المستوى.

ويصل عدد المصانع التي تنتج المستلزمات الطبية في مصر إلى أكثر من 340 مصنعا، ووصل عدد المصانع التي تنتج الكمامات إلى أكثر من 15 مصنعًا، بزيادة 20 خط إنتاج منذ بداية أزمة كورونا، وفقا لما قاله رئيس شعبة المستلزمات الطبية.

وبموجب قرار وزارة التجارة فإنه يمكن للشركات المنتجة للمستلزمات الطبية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا والتي تشمل الكحول بكافة أنواعه ومشتقاته والماسكات والبدل الواقية وجوانتيات اللاتيكس والماسكات الجراحية وماسكات N95 والأقنعة والنظارات الواقية بدء التصدير لكافة الأسواق العالمية.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 115541

    عدد المصابين

  • 102596

    عدد المتعافين

  • 6636

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 63032854

    عدد المصابين

  • 43519933

    عدد المتعافين

  • 1464577

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي