"لكنة صعيدية وشرح سهل".. كيف تصدر شاب مصري صناع المحتوى الزراعي على يوتيوب؟

04:41 م الخميس 13 فبراير 2020

كتب- عبدالقادر رمضان:

بلكنة صعيدية مميزة، وابتسامة لا تفارق وجهه، وشرح مبسط، نجح الشاب المصري، محمد عبد الحافظ، أن يحجز لنفسه مكانة متميزة بين صناع المحتوى الزراعي على موقع "يوتيوب".

قناة عالم الزراعة، التي أسسها ابن محافظة أسيوط، في عام 2015، أصبحت هي الأولى على مستوى مصر والعالم العربي، واحتلت المركز السابع عشر على مستوى العالم ضمن أكثر القنوات الزراعية التي تحظى بالمتابعة والاشتراك والمشاهدة.

الزيادة الكبيرة في أعداد المشاهدة والمتابعة، للمحتوى الزراعي، لم تكن مفاجأة لمحمد وحده، ولكنها فاجأت فريق يوتيوب أيضا.

وجدت منصة YouTube أثناء إعداد الإحصاءات الخاصة بالمتابعة والمشاهدة لعام 2019 أن هناك زيادة بنسبة 400% في ساعات المشاهدة لأكبر 10 قنوات تقدم محتوىً زراعيًا على YouTube في مصر.

"جميعنا نذهب إلى يوتيوب من أجل الحصول على مساعدة في موضوعات متباينة ومتنوعة، بداية من الدراسة إلى تحضير وصفات الطعام والاستماع إلى الأغاني.. لكن مجتمعًا واحدًا قد لفت انتباهنا وهو مجتمع المزارعين المصريين على YouTube"، بحسب ما قالته سلمى الشاهد، المديرة بالفريق الإعلامي لجوجل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبحسب بيانات يوتيوب، فإن مجتمع منشئي المحتوى الزراعي في مصر جاء بقيادة خمس قنوات هي: عالم الزراعة، وقناة كريم خلف، وقناة على فارم، وقناة الزراعة الحديثة، وقناة الدكتور محمد يحيي حجاب.

وقالت سلمى: "تُعد هذا القصة مثال كبير وعظيم لما يمكن للتكنولوجيا أن تفعله لمساعدة أصحاب المهن والصناعات المختلفة الحديثة وحتى القديم منها مثل الزراعة".

محمد عبدالحافظ مؤسس قناة عالم الزراعة، قال لمصراوي، إن حبه للزراعة كان سببا في إطلاق قناته على يوتيوب قبل أربع سنوات، خاصة أنه نشأ في أسرة لديها أرض زراعية في الصعيد.

"الزراعة بالنسبة لي حب وهواية.. وفكرت أعمل القناة علشان أفيد أي مزارع مهتم يتعلم ويطور من زراعته"، يقول محمد.

ورغم أن محمد حاصل على شهادة في الجغرافيا من كلية الآداب، لكن حبه للزراعة، والإقبال على قناته على يوتيوب، جعله يهتم باكتساب مزيد من المعرفة عن الزراعة، بالقراءة والحصول على دورات تدريبية متخصصة في هذا المجال.

"لما لقيت إقبال كبير على القناة، قولت لازم أطور نفسي وأتعلم أكثر علشان أفيد الناس، وبالفعل كنت بحضر محاضرات في كلية الزراعة وأشتري كتب وأتعلم أكثر".

يحلم محمد أن تنتشر قناته التي يتابعها حاليا نحو نصف مليون مشترك، لينافس على المستوى الدولي، من خلال تنويع المحتوى الذي يجذب المشاهدين.

ويركز محمد في قناته على تعليم طرق مختلفة وجديدة في الزراعة، والاستغناء عن المبيدات، والزراعة على الأسطح وفي الظل، وتحقق بعض فيديوهات القناة مشاهدات تزيد على المليون مشاهدة.

"ناس كثير حاليا بتفكر إنها تزرع أكلها علشان تضمن جودته، والتأكد من عدم استخدام مبيدات ضارة، وكمان في ناس مهتمة بزراعة نباتات الظل، ومن خلال الفيديوهات اللي بعملها بقدم معلومات مفيدة عن طرق الزراعة بأسلوب سهل وبسيط"، بحسب ما قاله محمد.

ويرجع محمد جزء كبير من نجاحه إلى لكنته الصعيدية المتميزة، وقال إن "الوقوف قدام الكاميرا حاجة صعبة جدا، وكنت محتار أتكلم لغة عربية ولا عامية.. لكن قررت أتكلم بلهجتي الصعيدية والحديث كأني أتكلم مع أصحابي.. وده ساهم جدا في جذب المشاهدين".

وقال محمد إن منصة يوتيوب ساعدته من خلال الدورات التدريبية التي تعقدها لصناع المحتوى، وذلك لتحسين مهاراته في التصوير والمونتاج وتطوير المحتوى الذي يقدمه، واختيار أفضل الأوقات لنشر الفيديوهات واختيار العناوين الجذابة المعبرة عن المحتوى.

وهو ما أكدته سلمى، التي تحدثت عن برنامج اشتراكات يوتيوب، الذي يوفر عائدا جيدا لصناع المحتوى، يمكنهم من تحقيق أرباح من نشر المحتوى على منصة يوتيوب.

وقالت إن فريقًا متخصصًا في يوتيوب يساعد صناع المحتوى الملتزمين بنشر محتوى مفيد وله قبول لدى المستخدمين، ولا يخالف قواعد النشر، عبر التدريب والدعم، لبناء استراتيجية واضحة لصناعة وتطوير المحتوى الخاص بهم، وزيادة عدد المتابعين والمشاهدات.

وأوضحت سلمى أن صناع المحتوى فئة مهمة جدا بالنسبة ليوتيوب الذي يعتبرهم "العمود الفقري أو ظهر يوتيوب"، بما يقدمونه من محتوى يفيد المستخدمين.

وقالت إن نجاح صناع المحتوى وزيادة عدد المشتركين والمتابعين لقنواتهم يزيد نجاح منصة يوتيوب ويساهم في تطورها وزيادة إيراداتها، "لأن هدفنا في النهاية أن يكون يوتيوب منصة مفيدة لأكبر عدد من الناس سواء المستخدمين أو المعلنين".

وأشارت إلى أن الندوات والدورات التي يعقدها يوتيوب لصناع المحتوى، تساعدهم في تعلم مهارات الإضاءة والتصوير والمونتاج، بالإضافة إلى توجيههم إلى الطرق التي يمكن من خلالها زيادة عدد المشتركين والمشاهدات.

وبحسب البيانات والإحصاءات التي أعدتها يوتيوب، فإن الموضوع الرئيسي الذي يلقى اهتمام المتابعين للمحتوى الزراعي في مصر هو تبادل المعرفة حول عملية الزراعة بكافة سبلها، حيث تزيد مشاهدة مقاطع الفيديو الإرشادية إلى جانب مقاطع أخرى تضم بعض النصائح والحيل الزراعية، بالإضافة إلى تقديم المشورة والدعم فيما يخص استخدام الأسمدة الزراعية لمحاصيل محددة بعينها، مثل الفيديو الذي أعده محمد عبدالباسط عن طريقة جديدة لزراعة الفول السوداني.

المحتوى الزراعي الذي يحظى بمشاهدات عالية، لا يتعلق فقط بالمحاصيل أو تقديم المشورة بشأن الزراعة والغرس، بل وصل للاهتمام بالآلات الزراعية التي تساعد المزارعين على القيام بعملهم نظرًا لكونها أحد العوامل الأساسية في عملية الزراعة.

كما أن المحتوى الزراعي الذي كشفت البيانات عن زيادة متابعته، يشمل الأمور المتعلقة بتقديم نصائح حول كيفية مكافحة عدة أمراض تصاب بها المحاصيل إلى جانب تقديم أحدث طرق الزراعة بطريقة علمية.

وتنوعت مقاطع الفيديو التي زاد الإقبال عليها في مجال المحتوى الزراعي، ما بين مقاطع تتضمن مقابلات مع مزارعين، للتعرف على تجربتهم في زراعة المحاصيل المختلفة، أو تقديم شرح مباشر لطرق زراعتها.

إعلان

إعلان