هل يصل سعر الدولار إلى 15 جنيها بنهاية 2020؟

04:43 م الخميس 23 يناير 2020
هل يصل سعر الدولار إلى 15 جنيها بنهاية 2020؟

الدولار

كتب- مصطفى عيد:

توقع بنك استثمار فاروس أن ينخفض متوسط سعر الدولار خلال العام الجاري إلى 16.37 جنيه مقابل 16.81 جنيه خلال عام 2019.

وقال فاروس في تقرير له، إنه ليس باحتمال بعيدا أن يشهد سعر الجنيه بعض الارتفاع خلال العام الجاري في حدود 5%، لينهي سعر الدولار عام 2020 عند مستوى 15 جنيها.

وأشار فاروس إلى أن متوسط سعر الدولار أمام الجنيه ابتعد من الافتراض المبدئي عند 18.50 جنيه خلال عام 2019 إلى متوسط 16.81 جنيه وذلك مع نهاية العام الماضي.

وشهدت أسعار الدولار تراجعا ملحوظا أمام الجنيه منذ بداية عام 2019، وحتى الآن، والذي شهد تسارعا خلال الأسبوعين الأخيرين، لتصل قيمة الانخفاض منذ بداية العام الماضي إلى 211 قرشا بنسبة 11.7%، منها منذ بداية 2020 فقط 24 قرشا بنسبة 1.5%.

ووصل متوسط سعر الدولار في البنوك حاليا، بحسب بيانات البنك المركزي، إلى نحو 15.75 جنيه للشراء، و15.85 جنيه للبيع، وهو أدنى مستوى له منذ 23 فبراير 2017.

وأرجع البنك المركزي، في بيان سابق، تسارع تراجع الدولار أمام الجنيه إلى زيادة التدفقات من النقد الأجنبي خاصة تدفقات الصناديق الأجنبية في الأسواق المالية المصرية.

وتشمل أهم مصادر مصر من النقد الأجنبي الصادرات، وتحويلات العاملين المصريين بالخارج، وإيرادات السياحة، والاستثمار الأجنبي المباشر، وإيرادات قناة السويس، واستثمارات الأجانب غير المباشرة في الأسواق المالية، وهي التي شهدت زيادة ملحوظة على وجه الخصوص في الأيام الأخيرة.

وكان بنك سوستيه جنرال توقع أن يسجل الجنيه ارتفاعا بنسبة 3.7% خلال عام 2020، ليصل سعر الدولار بنهاية العام إلى مستوى 15.35 جنيه.

لكن آلان سانديب المحلل ببنك استثمار نعيم، خلال تصريحات سابقة لبلومبرج، ربط ذلك بطريقة سداد التزامات مصر من الديون الخارجية، حيث رجح أن يتم تجديد الودائع والتسهيلات الخليجية من هذه الالتزامات، وهو ما قد يقوي من الجنيه بشكل أكبر، أو يبقيه في حدود مستوى 15.75 جنيه للدولار.

وكان فاروس، توقع في تقرير له الشهر الماضي، أن تستقر أسعار الدولار أمام الجنيه خلال الأعوام الثلاثة المقبلة نتيجة 3 عوامل رئيسية تتمثل في ظروف السياسة النقدية العالمية المواتية، وانعكاس تدفقات العملة الأجنبية على تراجع عجز الميزان الجاري لمصر، والانخفاض المواتي في فجوة التضخم بين مصر وشركائها التجاريين.

وكان فاروس، يرى في تقريره السابق، أن متوسط سعر الدولار سيشهد تراجعا طفيفا خلال العام المالي المقبل إلى 16.53 جنيه مقابل 16.57 جنيه في العام الجاري، على أن يرتفع متوسط سعر الدولار إلى 16.86 جنيه خلال عام 2021-2022، ثم إلى 17.09 جنيه في عام 2022-2023.

إعلان

إعلان