القائم بأعمال رئيس البنك الزراعي: نخطط لتسويات بمليار جنيه في مبادرة المتعثرين

03:02 م الإثنين 20 يناير 2020
القائم بأعمال رئيس البنك الزراعي: نخطط لتسويات بمليار جنيه في مبادرة المتعثرين

سامي عبد الصادق

كتبت- منال المصري:

قال سامي عبد الصادق، القائم بأعمال رئيس البنك الزراعي المصري، في أول تصريح له، بعد توليه مهام منصبه، إن البنك يخطط لإبرام تسويات بقيمة مليار جنيه، ضمن مبادرة البنك المركزي للمتعثرين الأفراد، وذلك قبل نهاية يونيو المقبل.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أصدر قرارا يوم الخميس قبل الماضي بتعيين سامي عبد الصادق قائماً بأعمال رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، لمدة 6 أشهر أو لحين تعيين رئيس جديد للبنك خلفا للسيد القصير الذي تولى وزارة الزراعة.

وقال عبد الصادق، لمصراوي، إن المليار جنيه المخطط إجراء تسويات لها سيستفيد منها 50 ألف عميل متعثر تمثل نسبة 50% من إجمالي محفظة الديون غير المنتظمة بالبنك.

وأشار إلى أن مبادرة البنك المركزي لإقالة المتعثرين الأفراد ساهمت في إجراء تسويات بالفترة الماضية بقيمة 1.3 مليار جنيه بعدد عملاء مستفيدين بلغ 13 ألف و700 حالة من يونيو 2018 وحتى يونيو 2019.

وقال عبد الصادق إن هذه المعالجات انعكست على تراجع نسبة الديون غير المنتظمة إلى 12% من إجمالي محفظة البنك حاليا مقابل 20% قبل 2015، وإنه من المستهدف مع نهاية العام المالي الجاري خفض هذه النسبة للوصول بها إلى النسب العالمية.

وكان البنك المركزي وافق على طلب البنك بمد مبادرة تسوية المتعثرين السابقة للأفراد والشركات حتى نوفمبر 2020 نظرا لأن معظم المتعاملين من البنك من المزارعين والفلاحين كأفراد.

وكان البنك المركزي، أطلق رسميا، مبادرة تسوية المتعثرين الأولى أواخر شهر يونيو من العام الماضي 2018 لتسوية المديونيات المتعثرة للشركات بأرصدة أقل من 10 ملايين جنيه، وكافة مديونيات العملاء الأفراد غير شاملة أرصدة البطاقات الائتمانية وتم إيقاف المبادرة في نهاية ديسمبر الماضي 2018 بانتهاء أجلها، ولكن تم مدها للبنك الزراعي استثنائيا 6 أشهر إضافية لتنتهي في يونيو الماضي.

ويمتلك عبد الصادق خبرة كبيرة في جميع مجالات العمل المصرفي، وكان يشغل منصب نائب رئيس بنك التنمية الصناعية والعمال المصري، منذ سبتمبر 2011 حتى 2015 الماضي، قبل أن ينتقل نائبا لرئيس البنك الزراعي.

وقال عبد الصادق إن استراتيجية البنك تركز على تدعيم نقاط القوة المتمثلة في الانتشار الجغرافي بعدد فروع يصل إلى 1210 فرعا تمثل 27% من عدد الوحدات المصرفية على مستوى الجمهورية، وعدد عملاء يصل إلى 3 ملايين عميل وكذلك العمل على معالجة التحديات التي تعيق البنك من أداء دوره عبر العقود الماضية.

وأوضح أن الاستراتيجية تركز على الارتقاء بمهام البنك وزيادة دوره في السوق المصري، والتي تمثلت في عدة محاور، بالتوازي مع تنفيذ مشروع إعادة هيكلة البنك الذي يشمل تطوير البنية التكنولوجية للبنك لتتماشى مع الاقتصاد الرقمي ورؤية الدولة والبنك المركزي التحول لمجتمع غير نقدي، وتعظيم الاستفادة من الأصول المملوكة للبنك وكذلك تغيير الصورة الذهنية لدى العملاء عن البنك بأنه متخصص في القروض الزراعية فقط، ولذلك تم وضع استراتيجية لتطوير وتقديم خدمات ومنتجات مصرفية جديدة وتطوير المنتجات القائمة ونجحنا في جذب عملاء جديدة خلال آخر عامين.

كما يركز البنك على معالجة المديونيات المتعثرة وخاصة أن أغلب المديونيات من صغار العملاء والتركيز على الاستثمار في العنصر البشري، حيث تم إعداد دورات تدريبية لـ 10 آلاف موظف.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 17967

    عدد المصابين

  • 4900

    عدد المتعافين

  • 783

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5546165

    عدد المصابين

  • 2327338

    عدد المتعافين

  • 347639

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان