بروتوكول بين محافظة بورسعيد وبنك التنمية الصناعية لتمويل وحدات صناعية بالمحافظة

03:33 م الأحد 18 أغسطس 2019
بروتوكول بين محافظة بورسعيد وبنك التنمية الصناعية لتمويل وحدات صناعية بالمحافظة

خلال توقيع البروتوكول

كتبت- منال المصري:

وقع بنك التنمية الصناعية اليوم الأحد على بروتوكول تعاون مع الجهاز التنفيذي للمنطقة الحرة في محافظة بورسعيد، لتمويل الوحدات الصناعية بمجمع الصناعات الصغيرة جنوب الرسوة بالمحافظة.

وقال بيان صحفي من البنك إن التمويل سيكون بفائدة 5% متناقصة ضمن مبادرة البنك المركزي وبفترة سداد تصل إلى 10 سنوات.

ووقع البروتوكول اللواء، عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، وماجد فهمي، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية والعضو المنتدب.

وقال ماجد فهمي، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية والعضو المنتدب، إن البروتوكول يستفيد منه 54 عميلًا تقدم لهم التمويلات اللازمة لمصانعهم بشروط ميسرة من حيث سعر العائد وفترات السماح والسداد والضمانات المطلوبة.

وأضاف أن بروتوكول التعاون مع محافظة بورسعيد يأتي استمراراً لددور البنك التنموي وتوافقاً مع خطة الدولة في خلق مناخ استثمار جيد وبيئة جاذبة للاستثمار الصناعي من خلال توفير وحدات صناعية على مستوى محافظة بورسعيد للشباب والمستثمرين بمساحات مختلفة تناسب الأنشطة الهامة المطلوبة بالمحافظة.

كما يساهم التمويل في تسهيل سرعة البدء في تلك الأنشطة من خلال تسليم المصانع جاهزة بالمرافق والتراخيص.

وأضاف فهمى إلى استمرار البنك في تنفيذ استيراتيجيته التنموية وبما يساهم في إعادة بنك التنمية الصناعية لدوره التنموي وخدمة الاقتصاد.

وقال حمدي عزام ، نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذى بالبنك، إن البروتوكول الجديد الموقع مع محافظة بورسعيد يأتي استكمالاً لسلسلة النجاحات التي حققها البنك في ملف التجزئة المصرفية التنموية ودعم للمبادارت التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لخدمة خطة الدولة للتنمية في كافة المجالات والقطاعات الحيوية.

وقال البيان إن البنك نجح في جذب نحو 167 مصنعًا كعميل جديد للبنك بتمويلات مطلوبة تقدر بالمليار جنيه، منذ إطلاقه مبادرة لتمويل ألف مصنع صغير ومتوسط في مايو الماضي.

ووفقًا للبيان فإن البنك يسير بمعدلات نمو غير مسبوقة حيث بلغت الأرباح التشغيلية خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 222 مليون جنيه مقابل 140 مليون جنيه عن الفترة المثيلة بمعدل نمو بلغ 59%.

إعلان

إعلان

إعلان