• "دومتي": حققنا 30% زيادة في ربح الربع الثاني مقارنة بأول 3 أشهر من 2019

    12:16 م الأربعاء 14 أغسطس 2019
    "دومتي": حققنا 30% زيادة في ربح الربع الثاني مقارنة بأول 3 أشهر من 2019

    دومتي

    القاهرة- مصراوي:

    أظهرت نتائج أعمال شركة الصناعات الغذائية العربية "دومتي"، أنها حققت تراجعا في صافي الأرباح خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 32.4% مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

    وبحسب القوائم المالية المجمعة للشركة والتي أرسلتها للبورصة اليوم الأربعاء، سجلت "دومتي" صافي أرباح بقيمة 66.3 مليون جنيه في أول 6 أشهر من عام 2019 مقابل 98.1 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

    ويأتي ذلك بعد أن حققت الشركة صافي أرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري بقيمة 37.5 مليون جنيه مقابل 57.7 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018، بنسبة تراجع 35%.

    وحققت الشركة مبيعات خلال النصف الأول من العام الجاري بنحو 1.302 مليار جنيه مقابل نحو 1.285 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018.

    وقالت الشركة في بيان لها اليوم، إنها حققت زيادة في الأرباح بنسبة 30% خلال الربع الثاني لعام 2019 مقارنة بالربع الأول من العام.

    وزادت المصروفات البيعية والتسويقية لشركة "دومتي" إلى 185 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2019 مقابل 134.3 مليون جنيه في نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة زيادة 37.8%.

    وتضاعفت قيمة الأنشطة الإعلانية والتسويقية للشركة خلال النصف الأول إلى 39.7 مليون جنيه مقابل 20.6 مليون جنيه في نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة زيادة 92.7%، كما زادت الرواتب والأجور المتعلقة بهذه الأنشطة خلال نفس الفترة إلى 73.1 مليون جنيه مقابل 58.1 مليون جنيه، بنسبة زيادة 25.8%.

    وقال أحمد القطان العضو المنتدب للقطاع التجاري بالشركة، في بيان لها اليوم، "بدأت الشركة في جني ثمار ما يتم تنفيذه من تغييرات هيكلية وتعديل بعض السياسات خاصة في قطاع المبيعات المحلية، والخارجية، والتسويق، والقطاع اللوجستي".

    وأضاف: أن "ذلك أدى إلى ارتفاع هامش صافي الربح بنسبة 31% (خلال الربع الثاني) عن الربع الأول من العام الحالي، وبنسبة قدرها 63% عن الربع الرابع لعام 2018".

    وقالت الشركة، إن محققاتها بالسوق المحلي في قطاع الأجبان في نمو مستمر بكافة القطاعات مثل الأجبان طويلة الأجل (التتراباك)، والأجبان الفريش، والكريمي، والموتزاريلا، بالمقارنة بالربع الثاني للعام الماضي عدا الأجبان طويله الأجل (التتراباك) بقطاع التوريدات الحكومية.

    وأضافت الشركة أن مبيعاتها لهذا القطاع انخفضت بنسبة 22%، مما أثر سلبا على إجمالي نمو المبيعات بالمقارنة بالربع الثاني من عام 2018.

    وبحسب البيان، حقق قطاع الجبنة بالشركة مبيعات خلال الربع الثاني من عام 2019 بقيمة 507.2 مليون جنيه، وقطاع العصير مبيعات بقيمة 85 مليون جنيه، وقطاع المخبوزات بقيمة 54.6 مليون جنيه، وذلك بإجمالي مبيعات خلال الربع بقيمة 646.8 مليون جنيه.

    وتابعت: "بدأنا في تنفيذ خطة تغيير وإعادة طرح منتج العصير، حيث قامت الشركة بتغيير شكل عبوات عصير دومتي ونستعد حاليا لطرح منتج عصير Slim، وهو عصير بدون سكر مضاف لتلبية احتياجات قطاع كبير من المستهلكين داخل وخارج مصر".

    وأشارت الشركة إلى أنها استطاعت في قطاع المخبوزات تحقيق مبيعات في الربع الثاني من عام 2019 بنسبة 91% من المبيعات المحققة في الربع الأول، رغم وجود شهر رمضان خلال الربع الثاني مما يؤثر سلبا على طلب المخبوزات بالسوق المحلي.

    وقالت: "أيضا استطاعت الشركة العودة إلى معدلات المبيعات بنسبة 100% من الطاقة الإنتاجية بعد انتهاء شهر رمضان مباشرة، واستمرت هذه النسبة حتى تاريخه".

    وأضافت: "بدأنا العام بأنشطة تسويقية مكثفة، ثم بدأنا بخفض المصروفات التسويقية تدريجيا خلال الربع الثاني بنسبة 48% عن الربع الأول من العام الحالي، ومن المخطط أن تستمر المصروفات التسويقية في مستويات منخفضة خلال الربعين الثالث والرابع من العام نفسه".

    وقال محمد الدماطي نائب رئيس مجلس الإدارة: "بكل تأكيد نحن سعداء بتطور صافي هامش الربح بشكل منتظم منذ الربع الرابع في العام الماضي على الرغم من تراجع القوة الشرائية وهو ما ظهر على مستوى أغلب الشركات في مختلف القطاعات، وأيضا مع خطوات الإصلاح الهيكلية في قطاع التوزيع والتي تليق بحجم الشركة".

    وأضاف: "على الجانب الآخر وجدنا ضالتنا في النمو للسنوات القادمة وهو ما شجعنا لإضافة خط جديد للمخبوزات في العام القادم ليساعد الشركة على الوصول إلى مبيعات تزيد عن 3500 مليون جنيه في العام القادم إن شاء الله".

    وتابع الدماطي: "أفكار أخرى أيضا مطروحة لمنتجات جديدة سيتم الإعلان عنها بعد الدراسة المتأنية. السوق المصري في حاجة للابتكار وإضافة أفكار جديدة تساعد الشركات على النمو وتحقيق معدلات ربحية جيدة، وأي محاولات لاستنساخ منتجات متواجدة أو إنفاق مصروفات لتنشيط المبيعات لن تحقق المأمول من معدلات نمو صحية ومستمرة وهو ما كان يميز السوق المصري دائما".

    إعلان

    إعلان

    إعلان