• الرئيس التنفيذي للروبيكي: 15% من أصحاب مدابغ مجرى العيون يتباطئون في النقل

    05:17 م الإثنين 04 مارس 2019
    الرئيس التنفيذي للروبيكي: 15% من أصحاب مدابغ مجرى العيون يتباطئون في النقل

    أرشيفية من منطقة مجرى العيون

    كتبت- دينا خالد:

    قال ياسر المغربي، رئيس شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمراني والصناعي، المسؤولة عن إدارة مشروع مدينة الروبيكي للجلود، لمصراوي إن نحو 15% من الأشخاص التي انتهت وحداتهم في مدينة الروبيكي بدلا من مجرى العيون يتباطئون في عملية الانتقال، رغم انتهاء وحداتهم.

    وكلف رئيس الوزراء محافظ القاهرة بتوجيه إنذار لمن حصلوا على ورش ومدابغ بديلة في مدينة "الروبيكي"، وما زالوا يشغلون مدابغهم في منطقة سور مجرى العيون، مع إلزامهم بضرورة الانتقال الفوري إلى الورش الجديدة.

    وأضاف رئيس الوزراء في اجتماع بالأمس، أنه سيتم قطع المرافق عن من يتباطأ في النقل، مع التوجيه بضرورة التشغيل في المدابغ الجديدة، حيث تم تشغيل 54 وحدة فقط من أصل 212 وحدة جاهزة للتشغيل.

    وأضاف رئيس الشركة المسؤولة عن الروبيكي أنه على الرغم من توفير الحكومة مصاريف النقل بالكامل إلا أن البعض يرى أن عملية الانتقال ستعطل عمله نحو 3 أسابيع فيتباطأ.

    ويهدف مشروع مدينة الروبيكي إلى نقل مدابغ الجلود الموجودة بمنطقة مجرى العيون إلى مدينة الروبيكي المتخصصة وإعادة توطينها وفقا لأحدث النظم والمخططات العالمية، مساحة إجمالية نحو 1629 فدانًا بما يسمح بإيجاد صناعة متكاملة للجلود وليس الدباغة، وتصدير منتج تام الصنع، بحسب ما تقوله وزارة التجارة والصناعة.

    وأشار المغربي إلى أنه نتيجة العدد المتزايدة من أصحاب المدابغ الراغبين في الحصول على ورشة مقابل ورشة، مازلت المرحلة الثانية من المدينة تحت التنفيذ، حيث اضطررنا إلى بناء وحدات إضافية لهم.

    وقال المغربي، في تصريح سابق، إن الشركة تلقت نحو 550 طلب تعويض عن الانتقال من مجرى العيون من خلال مبنى بمبنى، سيتم نقلهم فور الإنتهاء من المرحلة الثانية مباشرة، بما يمثل نحو 25% من مدابغ مجرى العيون، وبطاقة إنتاجية تتراوح بين 3 و5% من الإنتاج المحلي.

    وأضاف المغربي اليوم أنه تم الانتهاء من 100% من مرافق المرحلة الثانية، بينما يتبقى نحو 85% من إنشاءات المرحلة الثانية، وعلى وشك الانتهاء منها في المهلة المحددة.

    وأوضح المغربي أن هناك العديد من الشركات الصينية، تريد الاستثمار داخل مدينة الروبيكي للجلود، في المصنوعات الجلدية تامة الصنع كالشنط والأحذية.

    وأشار المغربي، أن المدينة تتلقى وفود صينية عديدة أخرهم وفد كان بالأمس، وهذا يأتي ضمن خطة الدولة لتحويل الروبيكي إلى مدينة متكاملة لصناعة الجلود وليس للدباغة فقط.

    وانتقل نحو 75% من مدابغ مجرى العيون إلى الروبيكي، وبدأت العمل بطاقة إنتاجية كبيرة للسوق المحلي والتصدير، حيث أن المدابغ التي انتقلت هي المدابغ الكبرى والتي تمثل قدرة إنتاجية أكبر من 95% من السوق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان