بعد رفع أسعار الوقود.. تكلفة الدعم تتراجع 70% خلال الربع الأول من السنة

01:48 م الأحد 08 ديسمبر 2019
بعد رفع أسعار الوقود.. تكلفة الدعم تتراجع 70% خلال الربع الأول من السنة

محطة وقود

القاهرة – مصراوي:

انخفضت تكلفة دعم الوقود في الموازنة العامة للدولة، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، بنسبة 69% بعدما حركت الحكومة أسعار المواد البترولية، في يوليو الماضي.

وقال طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، لوكالة رويترز اليوم الأحد، إن دعم المواد البترولية هبط إلى 7.250 مليار جنيه في الربع الأول من العام المالي الجاري مقابل 13 مليار جنيه، قُدرت بالموازنة، ومقابل 23.25 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالي الماضي.

وبحسب الوكالة، فإنه بذلك تكون تكلفة الدعم انخفضت 69% على أساس سنوي. وكانت تقديرات الحكومة أن يبلغ دعم المواد البترولية في ميزانية 2019-2020 نحو 52.9 مليار جنيه مقابل 89 مليار جنيه قبل عام.

وكانت الحكومة رفعت أسعار الوقود أكثر من مرة منذ أن وقعت برنامج صندوق النقد في 2016، ضمن سلسلة من إجراءات التقشف الصارمة التزاما بشروط برنامج قرض حجمه 12 مليار دولار، وكان أخرها في 5 يوليو 2019 عندما رفعت الأسعار بنسب تتراوح بين 16 و30%، وهو الشهر الذي يبدأ فيه العام المالي الجديد.

وتضمن البرنامج الذي انتهي في يونيو الماضي تحرير سعر الصرف وزيادة بعض الضرائب وإجراء تخفيضات كبيرة في دعم الطاقة.

وكانت مصر خفضت في أكتوبر الماضي أسعار البنزين 25 قرشا، مع مراجعة الأسعار الدورية التي تجريها كل 3 أشهر، للتماشي مع الأسعار العالمية.

وتراجع الحكومة تسعير المواد البترولية كل 3 أشهر، ويحين موعد المراجعة المقبلة للأسعار يناير المقبل.

ويسهم تراجع أسعار البترول العالمية عن السعر المقدر في الموازنة العامة عند 68 دولارا للبرميل، في انخفاض تكلفة الدعم على الحكومة، وكذلك انخفاض سعر صرف الدولار.

ويدور سعر برميل البترول عالميا في حدود 64 دولارا للبرميل في الأيام الأخيرة مع اتفاق الدول المنتجة على مواصلة سياسة تخفيض الإنتاج.

إعلان

إعلان