• مصدر بالمصرية للاتصالات يوضح أسباب رفع رسوم التعاقد على الهاتف الأرضي

    12:18 م الخميس 17 يناير 2019
    مصدر بالمصرية للاتصالات يوضح أسباب رفع رسوم التعاقد على الهاتف الأرضي

    المصرية للاتصالات

    كتب - محمد علاء الدين:

    قال مصدر مسئول بالشركة المصرية للاتصالات، إن زيادة قيمة التعاقد على الخط الأرضي يرجع إلى ارتفاع تكاليف التشغيل، في ظل عدم رفع الاشتراكات منذ 10 سنوات باستثناء تحريك قيمة الاشتراك بشكل طفيف في 2017.

    وأضاف المصدر لمصراوي، أن الشركة تضخ استثمارات ضخمة في تحسين البنية التحتية ورفع كفائتها من خلال استبدال الكابلات النحاسية بكابلات فايبر، لتحسين جودة خدمات الإنترنت الثابت.

    وأكد المصدر حصول الشركة على موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لتحريك أسعار التعاقد على خدمات الهاتف الأرضي.

    ورفعت الشركة المصرية للاتصالات رسوم التعاقد على الهاتف الأرضي من 50 جنيها إلى 150 جنيها بداية من اشتراكات شهر يناير الجاري، غير شامل الضرائب، وفقا للموقع الإلكتروني للشركة.

    وبحسب موقع الشركة، يتم اضافة 14% ضريبة قيمة مضافة ومصاريف دمغة بقيمة 6.10 جنيه.

    وتتضمن رسوم التعاقد الجديدة مصروفات الطلب والتركيب والتعاقد على الخط المنزلي شاملة اشتراك 3 أشهر مقدماً لباقة WE أرضي 20، بالإضافة إلى خدمة إظهار رقم الطالب، وتتضمن باقة "we 20" حصول العميل على 120 دقيقة محليا شهريا.

    وكان عدد مشتركي الهاتف الأرضي زاد في شهر أكتوبر الماضي، ليسجل 7.9 مليون مشترك مقابل 7.6 مليون مشترك في شهر سبتمبر بزيادة قدرها 300 ألف مشترك، فيما تبلغ سعة السنترالات نحو 18.9 مليون مشترك.

    ويمثل عدد المشتركين في الحضر النسبة الأكبر من إجمالي مشتركي الهاتف الأرضي بعدد 5.9 مليون مشترك، فيما يمثل عدد مشتركي الخدمة في الريف 1.9 مليون مشترك.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان