• "ميكروباص الأهالي".. حيل الأسر لمواجهة ارتفاع رسوم أتوبيس المدرسة

    11:13 ص الأحد 09 سبتمبر 2018
    "ميكروباص الأهالي".. حيل الأسر لمواجهة ارتفاع رسوم أتوبيس المدرسة

    كتبت- دينا خالد:

    تفاجأت سعاد إسماعيل، أم لطفلين في المرحلة الابتدائية، أثناء دفعها المصروفات المدرسية لطفليها، بارتفاع مصاريف الاشتراك في الأتوبيس المدرسي للعام الجديد.

    تقول سعاد لمصراوي، إن قيمة الاشتراك في الأتوبيس المدرسي للطفل الواحد هذا العام ارتفع إلى ألفي جنيه في الفصل الدراسي الواحد مقابل 1200 جنيه العام الماضي.

    وبحسب سعاد، فإن التكلفة الإجمالية لمصروفات الطفل الواحد ستصل هذا العام إلى 12 ألف جنيه، منها 4 آلاف جنيه رسومًا للأتوبيس المدرسي في الفصلين الدراسيين.

    بعد أن علمت سعاد بهذه الزيادة في رسوم الأتوبيس، وقعت في حيرة شديدة، لأنها لا يمكنها الاستغناء عن الاشتراك، بعدما ارتفعت أجرة المواصلات بشكل كبير خلال الفترة الماضية، حسب قولها.

    تحتاج سعاد لوسيلة مواصلات واحدة كي تصل إلى مدرسة ابنيها ولكن أجرة الفرد الواحد 3 جنيهات، أي أنها ستدفع 9 جنيهات في المرة الواحدة لها ولابنيها وستكرر هذا الأمر مرتين في اليوم مما يعني انها ستدفع 18 جنيهًا في اليوم، فضلًا عن مجهودها وتضييع الوقت.

    ورفعت الحكومة في يونيو الماضي، أسعار المواد البترولية بنسب تتراوح ما بين 17.4% و66.6%، حسب نوع المنتج البترولي، وهو ما رفع أسعار المواصلات العامة.

    بعد تفكير طويل وأكثر من عملية حسابية، اتخذت سعاد قرارًا بالاشتراك في الأتوبيس المدرسي، لأنها لا تستطيع توصيل ابنيها بنفسها كل يوم، فضلًا عن ارتفاع تكلفة المواصلات.

    "لا سبيل غير أتوبيس المدرسة"، تقول سعاد التي دفعت اشتراك الأتوبيس مرغمة لابنيها.

    لكن سها محمد، قررت استبدال أتوبيس المدرسة بآخر تابع لمجموعة من أهالي الطلبة.

    تقول سها إن سعر اشتراك أتوبيس المدرسة لابنتي حوالي 1500 جنيه في الفصل الدراسي الواحد.

    عن طريق مجموعة من أهالي الطلبة، اشتركت سها لابنتها في "ميكروباص" مهمته توصيل أطفال المنطقة التي تقطن بها إلى المدرسة مقابل 250 جنيهًا في الشهر.

    وقالت سها، "250 جنيه في الشهر يعني 750 جنيه خلال 3 شهور، وده نصف قيمة الاشتراك في أتوبيس المدرسة"، بحسب سها.

    ورغم تخوفات سها من الاشتراك في أتوبيس الأهالي إلا أن ارتفاع سعر أتوبيس المدرسة هو ما حسم قرارها "دي أول تجربة ليا مع بنتي في أتوبيس الأهالي، أصحابي شكروا فيه بس أنا قلقانة وخايفة ما يكونش أمان، لكن ارتفاع الأسعار هي السبب"، بحسب سها.

    وتقول هدى فتحي، أم لولدين، إنها قررت الاستغناء عن أتوبيس المدرسة تمامًا هذا العام لارتفاع السعر، حيث أن سعر الاشتراك وصل إلى 1800 جنيه مقابل 1300 جنيه العام الماضي.

    لم تتخذ هدى، قرارًا مماثلًا لقرار سها بالاشتراك في أتوبيس الأهالي، خوفًا على أولادها، لكنها قررت أن تتولى هي وزوجها مهمة توصيلهم.

    وأضافت هدى "اتفقت مع زوجي على توصيل الأولاد صباحًا، على أن أعود لأخذهم في نهاية اليوم الدراسي، توفيرًا للوقت والمال".

    إعلان

    إعلان

    إعلان